هاتف جالاكسي كاد يتسبب بمقتل صاحبته

كيف ستكون ردة فعلك لو هاجمك لص مسلح لسرقة هاتفك المحمول؟ قبل أن تجيب دعني أحكي لك قصة كورتني.

 

كورتني شابة تبلغ من العمر 29 عاماً هاجمها رجل مسلح لسرقة هاتفها، لكنها تمسكت به ورفضت تسليمه وكادت أن تلقى حتفها.

 

حدثت هذه القصة في ولاية تكساس الأمريكية عندما كانت الشابة تهمّ برمي القمامة لتتفاجئ بلص مسلح ببندقية هددها بالقتل أو إعطاءه هاتفها المحمول من نوع جالاكسي، لكن كورتني لم ترضخ لتهديده ورفضت الاستغناء عن هاتفها الذكي، وهنا قام المسلح بإطلاق النار نحوها بشكل مباشر، ولكن لحسن الحظ لم تكن الرصاصة قاتلة وتسببت بخدش رأسها فقط.

 

تسبب صوت إطلاق النار بحدوث جلبة في المنطقة ممّا دفع اللص إلى الهرب دون تمكنه من سرقة الجالاكسي.

 

قم نقل كورتني إلى المشفى حيث عالج الأطباء جرحها، وبعد العملية أكدت الشابة أنها غير نادمة بالمرة على جرأتها وقالت: "لقد نظرت إلى عينيه، وكنت على ثقة أنه سيقتلني في كلتا الحالتين".

 

وعلى الرغم من أن كورتني نجت من الموت وما زالت على قيد الحياة، إلا أن تصرفها لم يكن ذكياً، فالهاتف المحمول لا يستحق حياتك وحتماً يمكن تعويضه، لكن الحياة لا يمكن تعويضها.

 

الآن حان دورك .. كيف ستتصرف لو كنت مكان كورتني؟!

قد يعجبك ايضا