هاتف هيدروجين تو بديلًا للنسخة السابقة التي فشلت بسبب الشركة المصنعة

كان لهاتف هيدروجين وان من شركة ريد تجربة قاسية على أقل تقدير، وقدم مؤسسها جيم جانارد شرحًا جزئيًا أثناء الإعلان عن التفاصيل الأولى عن خلفية الجهاز الجديد، وألقى اللوم على شركة تصنيع صينية (لم يُذكر اسمها)  والمصصمة لهاتف هيدروجين وان بسبب الأداء الضعيف بشكل كبير وجعله من المستحيل أن يحل مشكلاته.

 

هاتف هيدروجين تو بديلًا للنسخة السابقة التي فشلت بسبب الشركة المصنعة 1

ينصب اهتمام جارنارد الآن على هاتف هيدروجين تو بالإضافة إلى وحدة الكاميرا التي وعدت بها الشركة منذ فترة طويلة والتي ستعمل على كلا الهاتفين، ويقول جانارد أن هاتف هيدروجين تو سيتم تصميمه من الصفر بشراكة جديدة مع شركة تصنيع صينية ومن الواضح أنه يحاول بناء ودعم المنتجات التي يريدها العملاء.

 

اقرأ أيضًا >> سيارة Skai الطائرة: أول سيارة طائرة تعمل بالوقود الهيدروجيني

 

في الوقت نفسه، تعمل شركة ريد نفسها على وحدة كاميرا سينمائية، حيث ان شركة التصنيع الصينية السابقة لم تقدم هاتفًا بالكفاءة المطلوبة، ووفقًا لجانارد فإن النموذج الجديد سيُدعى كومودو ومن المفترض أن قدرته سوف تتجاوز القدرة التي كان من المخطط أن يكون عليها النسخة الأصلية، ولن يتطابق مع كاميرات ريد المتطورة الحالية ولكن يهدف إلى كاميرات تكميلية للصور ذات جودة سينمائية بأعلى مستوى.

 

اقرأ أيضًا >> هاتف هيدروجين وان بشاشة هولوجرافية متاح للبيع أول نوفمبر القادم

 

يقول جانارد أن أصحاب هواتف هيدروجين وان سيحصلون على معاملة تفضيلية كبيرة عند طلبهم لهواتف هيدروجين تو أو وحدات الكاميرا الخاصة بها، بالإضافة إلى خصم غير محدد، ولا توجد أي معلومات حول وصول أي منتج.

 

قد يعجبك ايضا