هاتف Honor 50 الصديق الأفضل لصنّاع المحتوى من Honor

بالنظر إلى مختلف الهواتف الذكية المتاحة في السوق اليوم، تبدو العديد منها متشابهة إلى حد بعيد من حيث التصميم والأداء وحتى الفئة المستهدفة بها. لكن بين هذه الهواتف المتشابهة هناك حالات خاصة لهواتف مميزة بكونها تركز على فئة أساسية لتلبي حاجاتها بالشكل الأمثل مع الحفاظ على تجربة استخدام عامة ممتازة. وهاتف Honor 50 الجديد هو تجسيد للهاتف المخصص لصانعي المحتوى المرئي من الجيل الجديد.

 

بالإضافة لكونه هاتفاً متكاملاً مع مواصفات وتصميم منافس بشدة، فقد تم تخصيص هاتف Honor 50 ليكون الرفيق المثالي لصناع المحتوى من شركة هونور (أونور)، يساعدهم على تصوير الفيديو وتعديله ونشره بسرعة من أي مكان بطريقة تسهل العمل وتلغي الحاجة لحمل معدات التصوير الثقيلة وكبيرة الحجم إلى كل مكان.

 

كاميرات مخصصة لصانعي الفيديو

honor 50 camera

 

يمتلك هاتف هونور (أونور) 50 الجديد كاميرا أمامية بدقة 32MP العالية، كما أنها تمتلك زاوية تصوير 90 درجة مما يجعلها كاميرا بزاوية عريضة لتساعد على التقاط صور وفيديوهات سيلفي أفضل وإظهار المزيد في الفيديو دون الحاجة لإبعاد الهاتف بشدة.

 

على الناحية الخلفية هناك الكاميرا الأساسية للهاتف والتي تمتلك دقة 108MP المذهلة، وبالتالي تلتقط صوراً فائقة الدقة ويمكن تقريبها بشدة دون خسارة الجودة. حيث تدعم الكاميرا الرئيسية التقريب الرقمي حتى x10 في وضع الصور، وحتى x6 في وضع الفيديو.

 

بالإضافة للكاميرا الأساسية المحتوية في نتوء دائري كبير، هناك 3 كاميرات أخرى على الناحية الخلفية للهاتف: كاميرا بزاوية عريضة بدقة 8MP وزاوية تصوير 112 درجة، وكاميرا “بوكيه” تتيح تأثير الخلفية المشوشة للصور والفيديو بدقة 2MP، وأخيراً كاميرا ماكرو بدقة 2MP لالتقاط الصور القريبة جداً والتي لا تستطيع كاميرات الهواتف التقاطها عادة.

 

بشكل مميز، يتيح هاتف هونور 50 العديد من أوضاع التصوير المختلفة، لكن وبالإضافة لخيارات التصوير المعتادة هناك 6 أوضاع خاصة لتصوير الفيديو المزدوج في الهاتف، وتتضمن هذه الخيارات:

 

  • التبديل بين التصوير بالكاميرا الأمامية أو الخلفية خلال تصوير الفيديو.
  • التصوير المزدوج بالكاميرا الأمامية والخلفية معاً مع ظهور ما يتم تصويره جنباً إلى جنب.
  • التصوير المزدوج بالكاميرا الأساسية وكاميرا الزاوية العريضة معاً.
  • وضع الصورة ضمن صورة، بحيث يظهر ما يتم تصويره من الكاميرا الأمامية كنافذة طافية على الفيديو المصور من الكاميرا الخلفية.
  • التصوير السريع والبطيء.
  • الانتقال من تسجيل الفيديو المفرد إلى التسجيل المزدوج للفيديو.

 

تصميم مميز وشاشة متألقة

 

يمتلك هاتف هونور 50 تصميماً يخطف الأنظار دون شك وبالأخص الكاميرا مزدوجة الحلقات على الناحي الخلفية له. حيث تتضمن الحلقة العلوية الكاميرا الأساسية عالية الدقة وذات العدسة الكبيرة، فيما تتضمن الحلقة السفلية الكاميرات الثلاثة الأخرى مع ضوء فلاش LED. وبالنسبة للزجاج الخلفي فهو يظهر بشكل متألق جداً ويلمع بشكل مختلف من زوايا النظر المختلفة، كما يصدر الهاتف بأربعة ألوان مميزة: الكريستال المتجمد، الأخضر الزمردي، أسود منتصف الليل، وكود هونور (أونور) المميز.

 

honor 50 screen

 

من الأمام تحتل شاشة الهاتف كامل واجهته مع كونها بقياس 6.57 بوصة وبدقة 1080p. حيث تعرض شاشة الهاتف أكثر من مليار لون مختلف وتستطيع عرض كامل ألوان طيف DCI-P3. كما تعمل الشاشة بتردد 120 هرتز وتدعم معدل تحديث متغير حسب الحاجة. كما تعمل شاشة اللمس بتردد 300 هرتز لتتيح استجابة فورية وتجربة استخدام سلسة تماماً.

 

على حواف الهاتف، تنحني الشاشة حتى زاوية 75 درجة لتلف على أطرف الهاتف بشكل مميز يضفي المزيد من الأناقة والتميز على تصميم هونور 50 الجديد.

 

عتاد قوي يضمن لك أفضل مستويات الأداء المتاح

honor 50 body

 

يأتي الهاتف الجديد مع شريحة كوالكوم Snapdragon 778G الجديدة، والتي تستخدم معمارية 6 نانو متر وتدعم اتصالات الجيل الخامس. كما يتوافر الهاتف بخيارات تصل إلى ذاكرة وصول عشوائي حتى 12GB ومساحة تخزين داخلية حتى 256GB. مما يعني أن الهاتف يمتلك أداءً مميزاً في الألعاب والتطبيقات ذات المتطلبات العالية، كما أنه ينفذ المهام المعتادة بسرعة كبيرة ويوفر تجربة مستخدم سلسة دون منغصات.

 

من حيث البطارية، يمتلك الهاتف بطارية كبيرة نسبياً بسعة 4300 ميلي أمبير ساعي، مما يعني أنه يصمد لوقت طويل من الاستخدام ويكفي طوال اليوم بسهولة. وعند الحاجة للشحن، فهو يدعم تقنية Honor Supercharge المتفوقة التي تسمح بإيصال حتى 66 واط من الطاقة إلى الهاتف، مما يعني شحن الهاتف حتى 70% من البطارية خلال 20 دقيقة فقط.

 

بالمجمل يظهر هونور 50 كهاتف متكامل مع ميزات متنوعة تلبي مختلف المستخدمين، لكنه يتألق بشكل إضافي في أيدي صناع المحتوى ويعد رفيق الدرب المثالي من شركة هونور (أونور) لمن يقومون بتسجيل الفيديوهات المختلفة بفضل الجودة العالية للكاميرات والميزات البرمجية التي تتيح قدرات تصوير فيديو موسعة.