هاتف Pixel 5 الجديد أرخض من المتوقع، لكن مع تضحيات واضحة

بعد الانتظار، كشفت شركة Google عن هاتفها الجديد من الفئة العليا لهذا العام: Pixel 5 5G، حيث سيكون أول هواتف الشركة التي تدعم اتصالات الجيل الخامس 5G، كما أنه سيكون أرخص من المتوقع في الواقع، حيث أن الهاتف سيكلف بداية من 700 دولار أمريكي للشراء، بينما الخيارات العليا من الشركات الأخرى مثل Apple وSamsung عادة ما تكلف أكثر من 1000 دولار أمريكي.

 

من حيث المبدأ يعد سعر 700 دولار أمريكي للهاتف الجديد مغرياً دون شك، لكن الهاتف تضمن الكثير من التضحيات الواضحة لتحقيق هذا السعر المخفض في الواقع. ومع أن هذه التضحيات قد لا تكون مهمة للنسبة الأكبر من المستخدمين الذين يريدون هاتفاً جيداً يعمل بالشكل الصحيح وضمن مجال سعري مقبول، فمن المهم ذكر هذه الأمور لتوضيح الفرق بين الهاتف وسواه.

 

عموماً مواصفات الهاتف الأهم هي:

 

  • الشبكات المدعومة: جميع معايير الاتصالات المستخدمة وصولاً حتى 5G.
  • الشاشة: بقياس 6 بوصة ودقة 1080p تستخدم تقنية OLED للعرض وتمتلك معدل تحديث 90Hz.
  • الشريحة: Qualcomm Snapdragon 765G ثمانية النوى تدعم اتصالات الجيل الخامس.
  • الذاكرة والتخزين: 8GB من ذاكرة الوصول العشوائي و128GB من مساحة التخزين غير قابلة للتوسيع.
  • الكاميرا: مزدوجة مع حساس بدقة 12.2MP للكاميرا الأساسية، وعدسة زاوية عريضة 107 درجة بدقة 16MP.
  • الكاميرا الأمامية: كاميرا مفردة بدقة 8MP تدعم الفيديو بدقة FHD فقط.
  • الأمان: حساس بصمة موجود على الجهة الخلفية من الهاتف.
  • البطارية: بسعة 4080mAh تدعم الشحن السريع 18W دون دعم الشحن اللاسلكي.

 

 

من حيث المبدأ يعد هاتف Pixel 5 الجديد من الفئة المتوسطة العليا بهذه المواصفات، فمع أنه يعد بأداء ممتاز وتجربة مستخدم جيدة، لا يمكن تجاهل بعض التضحيات التي قامت بها الشركة لتخفيض سعر الهاتف والتي تتضمن:

 

شاشة بتردد أقل

 

في العامين الأخيرين باتت الشاشات عالية التردد هي مجال التركيز الأساسي للهواتف الذكية، وبات من المتوقع لهواتف الفئة العليا أن تمتلك معدل تحديث 120Hz لعرض رسوميات أكثر سلاسة. من حيث المبدأ يقدم هاتف Pixel 5 معدل تحديث مرتفع: 90Hz، لكنه دون المعيار شبه الرسمي للفئة العليا.

 

بالإضافة لذلك فحواف الهاتف وعلى الرغم من نحافتها لا تزال أكثر سماكة من المنافسين، وعلى الرغم من التخلي عن النتوء أعلى الشاشة لصالح ثقب للكاميرا الأمامية، تغطي الشاشة 86% من واجهة الهاتف بينما باتت العديد من الهواتف المنافسة تتخطى نسبة 90%.

 

معالج أقل قدرة

 

بدلاً من معالجات الفئة العليا المعتادة لهواتف Pixel الأساسية، اعتمدت Google هذه المرة على شريحة Qualcomm Snapdragon 765G والتي تعتبر شريحة فئة وسطى من حيث المبدأ وتقدم مستوى أداء أقل من شرائح الفئة العليا مثل Snapdragon 865+، مما سيزيد من فارق الأداء الكبير أصلاً مقارنة بمعالجات هواتف iPhone والتي سيكشف عن الجيل الجديد منها قريباً.

 

موضع حساس البصمة

 

بينما تستخدم هواتف الفئة العليا اليوم حساسات بصمة موجودة ضمن الشاشة عادة سواء كانت ضوئية أو بالأمواج فوق الصوتية، فقد اعتمد هاتف Pixel 5 على حساس بصمة تقليدي يعمل باللمس ومتوضع على الجزء الخلفي من الهاتف بدلاً من وجودة ضمن الشاشة كما الهواتف الأخرى. هذا الخيار لم يكن ليشكل مشكلة في حال وجود خيار أمني آخر مثل التعرف على الوجوه، لكن هذه التقنية غير مدعومة للأسف.

 

اقرأ أيضاً: كيف تستطيع كاميرا OnePlus 8 Pro رؤية ما تحت البلاستيك؟

 

غياب الشحن اللاسلكي

 

حالياً باتت Google واحدة من قلة من الشركات التي لا تدعم الشحن اللاسلكي في هواتفها الأساسية، حيث أن جميع الشركات الكبرى تقوم بالأمر وحتى Apple انتقلت لاعتماد الشحن اللاسلكي منذ أعوام. لذا فغياب الشحن اللاسلكي الآن نقطة سلبية حقيقية للهاتف الجديد، كما أن اقتصار الشحن السريع على طاقة 18W بينما الشركات الأخرى تدعم سرعات أكبر تصل حتى 65W في بعض الحالات ليس أمراً محبذاً حقاً.

 

تخزين داخلي أقدم

 

من المفترض أن تكون مساحة تخزين 128GB أكثر من كافية لمعظم المستخدمين اليوم دون شك، لكن كونها الخيار الوحيد للهاتف الجديد وغياب دعم بطاقات الذاكرة يعنيان أن الهاتف سيعاني من مشاكل التخزين أسرع بكثير من سواه في الواقع. كما أن واحداً من التضحيات الواضحة هو استخدام تخزين داخلي يعتمد معايير UFS 2.1 فيما أن معايير UFS 3.0 ذات السرعات الأعلى متاحة منذ مدة وموجودة في العديد من الهواتف الذكية منذ مطلع العام الجاري.

 

على العموم من الواضح أن هاتف Pixel 5 الجديد يمتلك مكاناً غريباً ضمن فئات الهواتف اليوم، فهو بعيد عن منافسة هواتف الصف الأول الحالية والتي تمتلك مواصفات أفضل منه بوضوح، وحتى ضمن مجاله السعري هناك نقاط قوية ضده في ظل وجود هاتف OnePlus 8 بنفس السعر لكن مع مواصفات أفضل عموماً، وحتى OPPO Reno4 Pro 5G بمواصفات مشابهة لكن سعر أرخص بوضوح.

قد يعجبك ايضا