هل بريدك الإلكتروني تم اختراقه؟

انتشرت بعض الأخبار نهاية الأسبوع الماضي، تفيد قيام أحد المتسللين بنشر قاعدة بيانات تحتوي على معلومات شخصية لـ 533 مليون مستخدم لموقع التواصل الشهير “فيسبوك”بما في ذلك عناوين البريد الإلكتروني والعناوين المادية وأرقام الهواتف وتواريخ الميلاد، وليست هذه هي المرة الأولى بالنسبة لحوادث الاختراق حيث سُرقت البيانات في عام 2019 وسد “فيسبوك” الثغرة التي تمكن المخترقون من الاستيلاء منها على البيانات. 

 

والحقيقية أنه إذا كان لديك حساب على “فيسبوك” في الوقت الحالي أو حساب تم إلغاءه تنشيطه في عام 2019 فأنت معرض لحوادث التسريبات، وإذا كنت تريد معرفة هل تم بالفعل الاستيلاء على بياناتك الشخصية يمكنك استخدام موقع Have I been Pwned موقع يتيح للمستخدمين البحث في قواعد البيانات من عشرات الانتهاكات، كل ما عليك هو إضافة بريدك الإلكتروني الخاص بموقع “فيسبوك”. انتقل إلى الصفحة الرئيسية للموقع وأدخل أي عناوين تستخدمها مع Facebook لمعرفة ما إذا كانت مخترقة أم لا، كما يوفر لك الموقع ايضًا البحث لمعرفة ما إذا تم العثور على كلمة المرور الخاصة بك في البيانات المسربة أم لا.

 

وأول ما عليك فعله للبحث عن رقم الهاتف ضمن البيانات المسربة، إدخال رقم الهاتف مزود بكود الدولة التي تعيش فيها، وتجربة نفس البحث في أيام تالية للتأكد التام أنك لست ضمن المستخدمين الذين تم اختراقهم، كما يُظهر الموقع الجهات التي اخترقت بريدك الإلكتروني سواء كانت هذه الجهات تتضمن موقع “فيسبوك” أو تتضمن مواقع أخرى لشركات تجارية. 

 

يقدم الموقع ايضًا بعض النصائح الخاصة بتفادي الاختراق والتي منها الاعتماد على كلمات مرور قوية وإتخاذ إجراءات حماية بأكثر من طريقة وبالطبع عليك إلغاء التسجيل في بعض المواقع التي ربما تكون مصدرًا للاختراق أو المواقع التي كشف عنها الموقع أنها اخترقتك بالفعل.

 

 

اقرأ ايضًا: 

 

لماذا يهتم المخترقون بجمع معلومات تبدو غير مهمة مثل تاريخ الميلاد أو الحالة العاطفية لضحاياهم؟

 

5 أسباب لعدم شراء المؤسسات للمتابعين المزيفين