هل تساهم الأتمتة الذكية في نمو اقتصاد المملكة؟

وفقًا لبحث جديد أجرته شركة Automation Anywhere ، الشركة الرائدة عالميًا في أتمتة العمليات الروبوتية (RPA) فقد توفر الأتمتة الذكية إمكانية مضاعفة اقتصاد المملكة العربية السعودية إلى 1.6  تريليون دولار أمريكي، مما يضيف 293 مليار دولار أمريكي إضافية بحلول عام 2030.

 

وأظهرت بعض من الأبحاث العالمية في هذا القطاع أن المملكة العربية السعودية لديها فرصة لدفع الإنتاجية التي تقودها التكنولوجيا  خلال عمليات نشر الأتمتة الذكية أو المزيج بين مجموعة من التقنيات والذكاء الاصطناعي لتسريع التحول الرقمي.

 

سيساهم تطبيق الأتمتة الذكية في مختلف القطاعات إلى تحقيق السيناريوهات الآتية بحلول عام 2030

 

  • اعتماد الأتمتة الذكية المتزايدة بنسبة 50٪ من قبل المؤسسات في جميع أنحاء المنطقة مما سيضيف 293 مليار دولار أمريكي إلى الناتج المحلي الإجمالي.
  • أو سيضيف الاعتماد المتزايد بنسبة 30٪ 184 مليار دولار أمريكي إلى الناتج المحلي الإجمالي.
  • أو 15٪ اعتماد إضافي على الأتمتة الذكية مما سيضيف 103 مليار دولار أمريكي إلى الناتج المحلي الإجمالي. 

 

أرست المملكة أسسًا قوية خلال الترويج الفعال للشراكات الخاصة والعامة من أجل تحقيق رؤية 2030، وهي إطار عمل استراتيجي لتقليل اعتماد المملكة على النفط، وتنويع اقتصادها، إضافة إلى تطوير قطاعات الخدمات العامة مثل الصحة والتعليم والبنية التحتية والترفيه والسياحة، ووفقًا للبحث الجديد، تقدم الصناعات التي تشمل الخدمات الحكومية والقطاع العام والمصارف والتأمين والطاقة أفضل الفرص لتعظيم الأتمتة الذكية مع تحقيق أهداف رؤية 2030.

 

قال فيصل الرشودي ، نائب الرئيس ورئيس قسم الرقمنة والأتمتة في بنك الجزيرة:”الأتمتة الذكية ستكون بمثابة قوة عاملة افتراضية تنفذ المهام المتكررة، مما يسمح للمؤسسات بإعادة نشر قوتها العاملة بمهارات محسنة وإنتاجية متقدمة، وبالتالي، فإننا نعمل على أتمتة العمليات خلال اعتماد التقنيات الناشئة في الأتمتة الذكية للمساعدة في تسريع وتحقيق أهداف وغايات التحول لدينا بما يتماشى مع الإستراتيجية العامة للبنك “. 

 

حددت الدراسة ثلاثة عوامل تمكن المؤسسات من تسريع الأتمتة الذكية، وهم، تسريع التحول الرقمي للهيئات الحكومية والمؤسسات الخاصة خلال زيادة الخدمات السريعة والآمنة عبر السحابة، وزيادة التدريب والتطوير في المهارات الرقمية، ودعم نظام بيئي أقوى للشركات الناشئة والمؤسسات والحكومة والأوساط الأكاديمية لدفع الابتكار.

 

قال ميلان شيث، نائب الرئيس التنفيذي لشركة AutomationAnywhere:”تسبب الاضطراب الاقتصادي الناتج عن الوباء في تباطؤ مؤقت؛ ومع ذلك، فقد استغل عملاؤنا هذه الفرصة لتسريع رحلة التحول الرقمي وجعلوا أعمالهم أكثر مرونة من خلال منصة التشغيل الروبوتي للعمليات السحابية”.

 

وأضاف:”شيث”:”نتفق مع توقعات الدراسة ونعتقد بشدة أن الأتمتة الذكية هي الخطوة الأولى في العقلية الرقمية الأولى ولديها القدرة على العمل كمؤثر رئيسي في تحقيق أهداف رؤية السعودية 2030 لتنويع الاقتصاد وبناء المهارات من المستقبل”.

 

اقرأ ايضًا:

 

كيف تساعد التكنولوجيا الشركات العائلية السعودية؟

 

نيسان السعودية: كيف زاد العملاء 138% باستخدام Chatbot؟