هل ستكون هواتفنا الذكية القادمة أغلى ثمناً؟

يبدو أن دفع مبلغ 1000$ لشراء هاتف ذكي لم يعد أمراً سخيفاً بل إنه سيصبح طبيعياً للغاية في المستقبل القريب.

 

فعندما كسرت ابل حاجز ال 1000$ عند إطلاقها لهاتف ايفون اكس في شهر أيلول/سبتمبر الماضي وجه المحللون انتقاداتهم اللاذعة إلى السعر الباهظ وشككوا في أن يكون الناس مستعدين لدفع مبلغ كهذا خصوصاً مع وجود إصدارين آخرين بمواصفات جيدة وسعر أرخص وهما ايفون 8 وايفون 8 بلس، لكن هؤلاء المحللين كانوا مخطئين حيث صرح المدير التنفيذي تيم كوك في شهر تموز/يوليو الماضي أن مبيعات ايفون اكس تفوقت على مبيعات أجهزة ابل الأخرى منذ طرحه للبيع في 3 تشرين الثاني/نوفمبر عام 2017.

 

وبفضل المبيعات الكبيرة لايفون اكس أثبتت ابل للجميع أن الناس لديهم الاستعداد الكافي لدفع مبلغ كبير كهذا إن لم يكن أكثر مقابل هواتف ذكية بشكل أكبر مما سيدفعون مقابل حاسوب محمول، ومع إمكانية إطلاق هواتف أغلى سعراً من هواتف ايفون هذا العام فيبدو أن ذلك سيشكل بداية حقبة الهواتف الذكية بسعر فوق 1000$.

 

ولا تعتبر ابل وحيدة في هذا المجال بل إن شركات أخرى أطلقت أيضاً هواتف ذكية بأسعار عالية مثل سامسونج، هواوي ووان بلس، ففي خلال سنتين ارتفع سعر هواتف جالاكسي بمعدل 15,1% بينما ارتفعت أسعار هواتف هواوي بمعدل أكبر وصل إلى 33% منذ عام، لكن وان بلس احتلت المرتبة الأولى بارتفاع أسعار هواتفها بنسبة 42,6%.

 

هل ستكون هواتفنا الذكية القادمة أغلى ثمناً؟ 1

 

ويعد ارتفاع أسعار الهواتف الذكية أمراً منطقياً إذ أن المكونات الأسرع والأفضل مثل المعالج والكاميرا تكلف مبالغ أكبر للتصنيع، كما أن الأعباء المالية التي تنجم عن البحث والتطوير تساهم في رفع سعر الهواتف.

 

وهذا يعني أن الهواتف الذكية القادمة بشكل عام سواءً كانت مصممة من ابل أم من شركة أخرى ستصبح أغلى ثمناً في المستقبل، فهل يا ترى سيؤثر ذلك على مبيعات الهواتف بشكل عام أم أن ذلك لن يكون له دور كبير.

قد يعجبك ايضا