هل فقدت الأجهزة القابلة للارتداء شعبيتها

يبدو أن الأجهزة القابلة للارتداء لم تلق إقبالاً كبيراً بين المستخدمين ولم تتمكن الأجهزة الجديدة في هذا المجال تقديم مساعدة مهمة من أجل زيادة الطلب على هذه الأجهزة، وتأتي المعلومات الجديدة مخالفة للمعلومات السابقة التي أوضحت أن سوق هذه الأجهزة سيزداد بمقدار الضعف في سنة 2021.

 

وحسب ما أوضحت شركة التحليل eMarketer فإن معظم الناس يستخدمون السوارات الخاصة باللياقة البدنية بشكل أكبر من الساعات الذكية، حيث يصل عدد الناس الذين يستخدمون الأجهزة القابلة للارتداء في الولايات المتحدة إلى 44,7 مليون في عام 2017، وحوالي 70% من هذه الأجهزة هي السوارات الخاصة باللياقة البدنية.

 

وإذا عدنا إلى بدايات الأجهزة القابلة للارتداء سنلاحظ أن المحللين توقعوا نمواً وتطوراً هائلين لهذه الأجهزة عاماً بعد عام لكن هذا المجال يبدو مختلفاً تماماً الآن، وقد يعزى السبب في ذلك إلى أنه وعلى عكس الهواتف الذكية فإن الساعات الذكية لم تصل إلى المرحلة الكافية بعد لكي تصبح من أساسيات حياتنا اليومية، فبالنسبة للناس الذين يستخدمون الهاتف الذكي فإنه لا يوجد أي سبب ملح أو يدفعهم لشراء ساعة ذكية خصوصاً تلك التي تكلف 300$ أو أكثر، فكل ما تقوم هذه الساعة بتوفيره يستطيع الهاتف الذكي أن يقدمه.

 

قد يعجبك ايضا