هل يعد التنقل بين الوظائف أمراً سيئا؟

منذ سنوات عديدة والمدراء يحاربون التنقل بين الوظائف والعمل ويتطلعون لطرق من أجل الحفاظ على الموظفين على المدى الطويل، لكن مع ذلك يستمر الموظفون في الانتقال من عمل لآخر.

 

وقد بين آرون هارفي المؤسس والمدير التنفيذي لوكالة Ready Set Rocket أنه يجب على المدراء تغيير وجهة نظرهم، وأضاف قائلاً :

 

” عند استثمارك في أهداف الموظفين يجب عليك أن تتقبل حقيقة أنك تقوم ببناء وتطوير قدرات هؤلاء الموظفين، وهذا الأمر يزيد من إمكانية رغبتهم في الانتقال لعمل آخر.”

 

ولذا وبدلاً من محاولة الحفاظ على هؤلاء الموظفين حاول إيجاد طرق للاستفادة منهم قدر الإمكان داخل شركتك.

 

السعي على تطوير الموظفين بشكل سريع

 

إذا كان الموظف يرغب بالعمل مع شركة ما لبضعة سنوات فقط فإنه يحتاج بأن يكتسب أكبر قدر من الخبرة بأسرع وقت، وهذا يعني أن الشركة يجب أن تقدم له ذلك.

 

ويمتلك الموظفون الذين يتنقلون بين الوظائف المختلفة خبرة واسعة في مجالات مختلفة وهذا يزيد من معرفتهم ببعض الجوانب التدريبية التي تريدهم أن يتعلموها، فبدلاً من القيام بدورة تدريبية كاملة يمكنك التركيز على نقاط الضعف وحسب.

 

دعمهم في مسارهم المهني

 

العديد من موظفي الشركات هم موظفون مؤقتون، ولذا وبدلاً من محاربة انتقالهم من عمل لآخر من الأفضل دعمهم في اختيار المسار المناسب لهم، فمن الممكن التركيز على المسار المهني للموظفين ومساعدتهم في اتخاذ خطوتهم القادمة، ولا يوجد في هذه الخطوة أي خطورة أو هدر للموارد البشرية بل إنها طريقة لزيادة حافز الموظفين للعمل، فرغم أنهم لن يبقوا طويلاً في الشركة إلا أنهم سيعملون بحماس أكبر خلال فترة عملهم.

 

الاستفادة من أفكار الموظفين

 

يميل الموظفون كثيرو التنقل والذين عملوا في شركات عديدة خلال فترة قصيرة إلى امتلاك مجموعة من الأفكار والعمليات، وهم يعلمون الأمور التي تؤدي إلى نجاح الشركات وتلك التي تودي بها نحو الفشل.

 

ولذا دائماً اسأل هؤلاء الموظفين عن اقتراحاتهم ولا تتردد في معرفة رأيهم عندما يودون ترك العمل في الشركة وكيف كان انطباعهم عنها.

قد يعجبك ايضا