هواتف Honor ستستعيد تطبيقات وخدمات جوجل بعد انفصالها عن هواوي

في العام الماضي كانت شركة هواوي الصينية لا تزال تقاوم العقوبات الأمريكية المفروضة عام 2019 وتنجح رغماً عنها. لكن وبعد تحسن أولي أتت الدفعة الجديدة من العقوبات التي حطمت آمال الشركة على ما يبدو ومنعتها من التعامل مع العديد من الشركات وشركاء صنع العتاد المختلفين. بالنتيجة وجدت الشركة نفسها معزولة تماماً ولا تستطيع صنع هواتف جديدة حقاً إلا بالاعتماد على الأجزاء التي اشترتها وخزنتها. وفي ظل هذه الظروف الصعبة قررت الشركة أخيراً بيع قسم “هونر” (Honor) منها. حيث كانت علامة Honor التجارية مشمولة بالشركة حتى استقلالها الأخير.

 

خلال الفترة الأولى كانت شركة Honor هادئة إلى حد بعيد، حيث لم تعلن عن هواتف أو مشاريع جديدة للمدى القريب. لكن الآن تم الكشف عن نية الشركة إطلاق سلسلة جديد من هواتفها. وضمن فترة الترويج السابقة للإطلاق كشفت الشركة ما كان ينتظر الكثيرون سماعه: مع استقلالها عن هواواي، فالشركة لم تعد مشمولة بالعقوبات الأمريكية، وبالتالي تستطيع التعاون مع جوجل وسواها من الشركاء البرمجيين وفي مجال العتاد أيضاً.

 

ما يعنيه هذا هو أن هواتف الشركة القادمة ستمتلك تطبيقات وخدمات جوجل مثبتة مسبقاً ضمنها كما كان الأمر قبل الحظر. ومع أن وجود تطبيقات جوجل لم يؤثر على الوجود في الصين حيث هذه التطبيقات محظورة أصلاً، فقد كان الأمر مدمراً في الأسواق العالمية. فمعظم المستخدمين يعتمدون على خدمات وتطبيقات جوجل طوال الوقت.

 


مواضيع قد تهمك:


 

هذا الإعلان من Honor لا يعني أن العلامة التجارية ستعود إلى النمو السريع بالضرورة. حيث هناك الكثير من الشكوك المستمرة كما يجب إعادة اكتساب ثقة المستخدمين من جديد. لكن وبالنظر إلى نجاحات هواتف هونر السابقة ستكون عودة تطبيقات جوجل دفعة كبرى للمبيعات والسمعة مما سيعيد الشركة لتتمكن من المنافسة حقاً وإثراء سوق الهواتف بخيارات مميزة وتقنيات جديدة.