هواتف Honor القادمة ستستخدم معالجات Mediatek بدلاً من معالجات Hisilicon Kirin

على الرغم من المساعي المستمرة لإظهار هواتف Honor كعلامة تجارية وحتى شركة مستقلة عن هواوي، فالواقع الذي لا يمكن إنكاره هو أن العلاقة بين العلامتين التجاريتين قوية للغاية، وهذا الأمر واضح من كون هواتف Honor لطالما استخدمت معالجات Kirin من هواوي، وهي العلامة التجارية الوحيدة التي تقوم بذلك خارج خط الهواتف الأساسي لدى عملاقة التقنية الصينية.

 

لكن اليوم لم تعد الأمور بسيطة حقاً، حيث أن معالجات Hisilicon Kirin تعاني من تشديد العقوبات الأمريكية الأخير هواوي والذي صمم لمحاولة شل هذا القطاع بشكل كامل. ونتيجة تشديد العقوبات بدأت الشركات التي تستخدم تقنيات أمريكية مثل شركة TSMC بالتخلي عن هواوي وتوقيف طلباتها، مما قد يصعب الأمور على الشركة الصينية في المستقبل وربما يجبرها على التخلي عن معالجاتها التي طورتها لسنوات طويلة بشكل كامل.

 

الآن يبدو أن هواوي تبحث عن مزود جديد بالمعالجات لتعويض نقص معالجاتها الخاصة، لكن خيارات الشركة محدودة في الواقع. حيث أن كلاً من Apple وSamsung لا يبيعون المعالجات لشركات أخرى، كما أن شركة Qualcomm أمريكية وبالتالي فهي خاضعة للعقوبات بشكل كامل قبل التشديد الأخير حتى، لذا حالياً يبدو أن الخيار الوحيد للشركة هو شركة Mediatek التايوانية التي تصنع معالجات الهواتف الذكية منذ سنوات عديدة.

 

مؤخراً باتت معالجات Mediatek تدعم اتصالات الجيل الخامس، ويبدو أن هذه المعالجات هي التي ستستخدم في هواتف Honor وفي عدة هواتف من هواوي كذلك. لكن ومع أن هذا يبدو كالتفاف على تشديد العقوبات الأمريكية، فهذا الانتقال يبقى تسوية غير مثالية حقاً لهواتف Honor. حيث أن معالجات Mediatek ليست الخيار المفضل حقاً لشركات الهواتف، ومع أنها تستخدم على نطاق واسع في الهواتف من الفئات الدنيا اليوم، فمن النادر أن تراها في هاتف من الفئة العليا لسبب بسيط: أداؤها أضعف من المنافسين عادة.

 

بالطبع من الممكن أن تتغير الأمور الآن مع كون شركة Mediatek ستحصل على زبون كبير وهام مثل Honor وربما Huawei، لكن وبالنسبة لمتابعي التقنية لطالما كان هناك انطباع سلبي مرتبط مع معالجات Mediatek، ومن الممكن أن يحتاج الأمر لبعض الوقت قبل تجاوز الوصمة السلبية الناتجة عن بعض المعالجات السيئة في الماضي.

قد يعجبك ايضا