هواوي تحث الولايات المتحدة على التوقف عن “سلوك الخاسرين” بالتزامن مع انخفاض عائدات الاتصالات

دعت شركة هواوي الصينية مؤخراً الولايات المتحدة الأمريكية للتوقف عن “سلوك الخاسرين” ونفت مرة أخرى مزاعم البيت الأبيض بأنّ السلطات الصينية تستخدم مُعدات هواوي في التجسس على الدول الأخرى، حسب تقرير من رويترز.

 

ويأتي وصف ما تفعله الإدارة الأمريكية بـ “سلوك الخاسرين” بعدما تكبدت الشركة الصينية انخفاضات كبيرة في العوائد على معدات الاتصالات الخاصة بها، وتوقف الطلب عليها من العديد من الدول وسط تدقيق عالمي متزايد حول نشاط الشركة.

 

سلوك الخاسرين

 

صرّح Guo Ping رئيس مجلس الإدارة المتناوب لأكبر الشركات المُنتجة لمعدات الاتصالات في العالم “الحكومة الأمريكية تسلك سلوك الخاسرين. وهي تريد تشويه هواوي بسبب عدم قدرتها على منافسة هواوي”.

 

وأضاف في مؤتمر صحفي حضره أكثر من 100 صحفي من جميع أنحاء العالم “آمل أن تتمكن الولايات المتحدة من تعديل موقفها”.

 

وكانت الشركة الصينية أعلنت عن تباطؤ في نمو الأرباح لعام 2018 الماضي، حيث شهدت أعمال قسم الشبكات أول انخفاض في الإيرادات منذ عامين، ليطغى هذا الانخفاض على القفزة القوية بنسبة 45 في المائة في قسم الهواتف الذكية بالشركة.

 

اقرأ أيضاً: هواوي ترفع دعوى قضائية ضد الولايات المتحدة

 

جدير بالذكر أنّ الرؤية المستقبلية لشركة هواوي أصبحت قاتمة للغاية، حيث أعربت الولايات المتحدة عن مخاوفها من إمكانية استخدام معداتها في التجسس، كما حثّت واشنطن حلفائها على منع شركة هواوي من بناء شركات الجيل الخامس بدولهم.

 

وجاءت الضربة الأخيرة للشركة الصينية أمس الخميس عندما انتقدتها بريطانيا لفشلها في إصلاح العيوب الأمنية في معدات شبكات الموبايل الخاصة بها، وكشفت عن مشكلات تقنية خطيرة جديدة.

 

اقرأ أيضاً: الولايات المتحدة تهدد ألمانيا بتقليل مشاركة الاستخبارات إن لم تحظر هواوي

 

في عام 2018، أعلنت هواوي عن تحقيق أرباح صافية بقيمة 9 مليار دولار تقريباً، بزيادة 25 في المائة عن عام 2017، وانخفضت إيرادات قسم الاتصالات والشبكات فيها بنسبة 1.3 في المائة، وألقت الشركة باللوم على دورات الاستثمار في صناعة الاتصالات.

 

مع ذلك، فإن الارتفاع الكبير في مبيعات الأجهزة الاستهلاكية والذي وصل إلى 52 مليار دولار تقريباً، مدفوعاً بالطلب على الهواتف الذكية الرائدة مثل سلسلتي P، وMate، ساعد في زيادة الإيرادات العالمية إلى أكثر من 100 مليار دولار للمرة الأولى.

قد يعجبك ايضا