هواوي تستثمر المليارات لتكديس شرائح إلكترونية تكفيها لسنتين قادمتين

بعد بدء العقوبات الأمريكية على شركة هواوي الصينية العام الماضي، بدا وكأن هذه العقوبات لن تكون مجدية حقاً. إذ أن قطاعات عمل الشركة استمرت بالازدهار والنمو حتى على الرغم من العقوبات. لكن الواقع هو أن هواوي كانت مدركة تماماً أن الأمور لن تستمر كذلك، ويبدو أن تشديد العقوبات الأخير كان مصيراً لا بد منه.

 

أتى تشديد العقوبات على هواوي الشهر الماضي، وهذه المرة لم يتم الاكتفاء بمنع تعامل هواوي مع الشركات الأمريكية، بل باتت أي شركة تستخدم التقنيات الأمريكية ممنوعة من التعامل مع هواوي. وبالنتيجة باتت شركة هواوي في مأزق كبير تجاه مكان الحصول على الشرائح الرقمية وغيرها من المكونات، حيث أدى الأمر إلى خسارة هواوي لأكبر شركة تصنع الشرائح لصالحها: TSMC، كما أن هواوي تستعد للانتقال لاستخدام معالجات Mediatek بدل معالجاتها المعتادة كما يبدو.

 

والآن كشفت التقارير الأخيرة أن شركة هواوي تعمل على جمع الشرائح الأساسية لاستمرارها منذ العام الماضي، حيث استثمرت الشركة حوالي 23 مليار دولار أمريكي في شراء شرائح متعددة لتكفيها لمدة سنة ونصف حتى سنتين تاليتين وتسمح لها بالاستمرار في قطاعات مثل الحوسبة السحابية مثلاً.

 

بالطبع فهذه الحلول لا تزال حلولاً قصيرة المدى في الواقع، ومع أن مخزون هواوي الحالي قد يكفيها لعامين تاليين، فمن غير المعروف ماذا سيحدث بعدها، حيث لا تزال الشركة تمتلك رهانين أساسيين لكن أياً منهما مضمون في الواقع وهناك احتمال حقيقي بأن تجد الشركة نفسها دون حلول.

 

هواوي تستثمر المليارات لتكديس شرائح إلكترونية تكفيها لسنتين قادمتين

 

الخيار الأول هو المراهنة على تغير الموقف الأمريكي في الواقع، حيث يمكن أن يتغير موقف الولايات المتحدة في حال إصلاح العلاقات المتأزمة مع الصين مثلاً، أو أن الشركة ربما تراهن على تغير ضمن الولايات المتحدة كأن يخسر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانتخابات نهاية العام وتكون الإدارة البديلة ذات موقف أكثر ليونة تجاه الصين مثلاً.

 

الخيار الثاني هو أن تتمكن الشركة من تصميم وتطوير شرائح جديدة خاصة بها ولا تستخدم التقنيات الأمريكية، لكن الواقع أن هذا الأمر أصعب بكثير مما يبدو عليه. حيث عادة ما تحتاج مشاريع هائلة كهذه إلى سنوات عديدة قبل أن تبدأ بالإثمار أصلاً، كما أن الولايات المتحدة مهيمنة تماماً على المجال ومحاولة صنع أي شرائح لا تعتمد على تقنيات أو براءات اختراف لشركات أمريكية يبدو أمراً شبه مستحيل حالياً.

 

بالطبع فالتنبؤ بالمستقبل في هذه الأمور ليس ممكناً حقاً، وحتى مع أن الأمور تبدو مظلمة اليوم للشركة الصينية، فمن الممكن أن يتبدل ذلك في وقت لاحق أو أن تكون التوقعات الحالية غير دقيقة مثلاً.

قد يعجبك ايضا