هواوي تنضم إلى منصة الأمن السيبراني العالمية لتقدم خبرتها

انضمت شركة “هواوي” المزود العالمي الرائد للبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ICT) والأجهزة الذكية، رسميًا إلى منظمة التعاون الإسلامي – فريق الاستجابة للطوارئ الحاسوبية (OIC-CERT)، وهي منصة دولية رائدة للأمن السيبراني. 

 

وتُعد “هواوي”  أول شركة عالمية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تنضم إلى المنظمة، والتي تُعتبر حاليًا ثالث أكبر منظمة للأمن السيبراني الوطنية في العالم.

 

يتيح فريق الاستجابة للطوارئ الحاسوبية OIC-CERT تقديم الخبرة في إدارة الأزمات الإلكترونية وتطوير القدرات للتخفيف من التهديدات الإلكترونية من خلال الاستفادة من التعاون العالمي. 

 

وبصفتها عضوًا تجاريًا في فريق الاستجابة للطوارئ الحاسوبية OIC-CERT، تتيح المنظمة لهواوي التعاون في منصة مفتوحة وشفافة مع جميع أصحاب المصلحة في الفضاء الإلكتروني لضمان الأمن السيبراني الشامل للدول الأعضاء. 

 

وتتم رعاية عضوية OIC-CERT التابعة لشركة “هواوي” من قبل فريق الاستجابة لطوارئ الكمبيوتر في دولة الإمارات العربية المتحدة (aeCERT)، وهي إدارة تابعة لهيئة تنظيم الاتصالات (TRA) في الدولة، و CyberSecurity Malaysia، وهي وكالة تابعة لوزارة الاتصالات والوسائط المتعددة في الدولة.

 

علق السيد جياوي ليو، الرئيس التنفيذي لشركة “هواوي” الإمارات العربية المتحدة قائلاً: “يشرفنا الانضمام إلى منظمة OIC-CERT، كما أن عضويتنا تعزز أوراق اعتماد “هواوي” كشريك موثوق به في النظام البيئي العالمي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. 

 

وأضاف:” ليو” إنها أيضًا شهادة على قدراتنا القوية في مجال الأمن السيبراني، ومن خلال هذه العضوية، ستساهم “هواوي” بنشاط في النظام البيئي العالمي للذكاء السيبراني والاستفادة من خبرتها لتعزيز الدفاع السيبراني لأكثر من 1.8 مليار شخص يعيشون في الدول الأعضاء في OIC-CERT، وسيمكننا ذلك من تحقيق رؤيتنا لبناء عالم ذكي متصل بالكامل “.

 

قال الدكتور حاج أمير الدين بن عبد الوهاب، الرئيس التنفيذي للأمن السيبراني في ماليزيا، والأمانة الدائمة لـ OIC-CERT: “نود أن نرحب ترحيبا حارا بشركة “هواوي” في OIC-CERT. 

 

وأضاف:” عبد الوهاب”: توفر المنظمة منصة لا مثيل لها لـ 27 دولة في OIC-CERT للتعاون والتخفيف من التهديدات الإلكترونية التي نواجهها في عالم اليوم المتصل رقميًا. 

 

ومع انضمام “هواوي” إلى فريق الاستجابة للطوارئ الحاسوبية التابع لمنظمة التعاون الإسلامي، ستستفيد المنظمة بشكل كبير من خبرتها الطويلة الأمد والعميقة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والأمن السيبراني”.

 

تأسست منظمة التعاون الإسلامي (OIC) في عام 1969، وهي ثاني أكبر منظمة بعد الأمم المتحدة بعضوية 57 دولة، وتغطي ما يقرب من 1.8 مليار شخص عبر أربع قارات. 

 

ووافقت منظمة التعاون الإسلامي على القرار بشأن “تعاون فريق الاستجابة للطوارئ الحاسوبية (CERT) بين البلدان الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي”، وبعد ذلك تم منح OIC-CERT وضع مؤسسة منتسبة. 

 

وتشترك مع الدول الأعضاء وفريق الاستجابة للطوارئ في كل منها لدعم والاستجابة لحوادث أمن الكمبيوتر.

 

اقرأ ايضًا:

 

كيف تستفيد الشركات الصغيرة من بلوك تشين؟

 

كيف يجمع المشاهير الأموال من Clubhouse؟