هواتف هواوي القادمة لن تحصل على شاشات من LG أو Samsung

مع استمرار العقوبات الأمريكية على شركة هواوي الصينية الكبرى، يبدو أن مشاكل الشركة قد تفاقمت أكثر حتى مؤخراً، حيث أن الشرائح الإلكترونية لم تعد المشكلة الوحيدة للشركة، بل أنها ستفقد وصولها إلى أكبر وأفضل مزودي شاشات للهواتف الذكية في العالم: LG وSamsung حيث كشفت كل من الشركتين أنها ستتوقف عن بيع شاشاتها إلى شركة Huawei ملتزمة بذلك بالقرار الأمريكي الذي جاء ضمن حزمة العقوبات الجديدة في مايو الماضي.

 

مع هذا الحظر ستقع شركة Huawei في مأزق كبير في الواقع، فحتى مع المخططات لتخفيض إنتاج الشركة من الهواتف بشكل حاد خلال عام 2021، من الممكن أن تعاني الشركة من عدم توافر العتاد الكافي لصنع هواتفها أصلاً، وفي حال اختيار مصادر أخرى سيكون هناك تأثير حقيقي على الجودة مع كون الشركات الرائدة في كل مجال باتت ترفض البيع إلى هواوي الآن.

 

في السابق كانت الضربة الأكبر لعمليات هواوي هي إنهاء تعاقدها مع شركة TSMC، حيث سيمنع ذلك الشركة من الاستمرار بتطوير معالجاتها الخاصة، كما أن كلاً من Qualcomm وMediaTek فشلتا في الحصول على ترخيص من الحكومة الأمريكية، وأخيراً قررت Samsung عدم تزويد هواوي بالشرائح الإلكترونية بعدما كانت المرشح الأهم لتزويد هواوي بالمعالجات والشرائح عموماً.

 

بالطبع لا تزال هناك بعض الخيارات المتاحة في الواقع لشركة هواوي، حيث يمكنها صنع معالجاتها لدى شركة SMIC الصينية ولو أن ذلك سيعني العودة إلى معمارية 12nm وفقدان كم هائل من الأداء، كما يمكن للشركة التخلي عن شاشات LG وSamsung مقابل شاشات من مصادر أخرى مثل BOE أو TCL ربما، لكن من المجهول إن كانت هذه الشركات قادرة على التصنيع بشكل كبير كفاية لتغطية حاجة هواوي (ولو أن هذه الحاجة ستتقلص بشدة) كما أن هناك استفسارات حول مدى جودتها مقارنة مع الشاشات من العملاقتين الكوريتين.

قد يعجبك ايضا