هواوي تطلق هواتف P50 الجديدة، لكنها دون شبكات الجيل الخامس أو خدمات جوجل

قبل عامين فقط من الآن، كانت شركة هواوي في أفضل حالاتها مع حصة سوقية مستمرة بالتمدد وهواتف تنافس بقوة. لكن وبشكل تدريجي قادت العقوبات الأمريكية على الشركة إلى شل قدرتها حتى الاقتراب من الموت. حيث تقلصت حصة الشركة من السوق من حوالي 20% في أفضل حالاتها إلى دون 3% فقط حالياً. والآن تحاول الشركة أن تظهر أنها لا تزال منافسة عبر هواتفها الجديدة، ولو أن المحاولة لا تبدو فعالة أبداً.

 

حيث كشفت الشركة عن الجيل الأحدث من هواتفها: P50 وP50 Pro. وللوهلة الأولى يبدو الهاتفان مثيرين للإعجاب مع شاشات عالية الدقة والجودة وكاميرات أكبر من أي وقت مضى. وعلى الرغم من التصميم الغريب لنتوء الكاميرات الخلفي، لا يزال الهاتفان أنيقين دون شك. لكن المشكلة هي أن هذه الهواتف لا تمتلك أي سوق حقيقي نتيجة عاملين أساسيين مجتمعين: غياب خدمات جوجل من جهة، وعدم دعم شبكات الجيل الخامس.

 

هواوي تطلق هواتف P50 الجديدة، لكنها دون شبكات الجيل الخامس أو خدمات جوجل

 

ففي أي مكان خارج الصين يعد غياب خدمات جوجل مشكلة كبرى لا يمكن التغاضي عنها ببساطة. حيث أن العديد من التطبيقات والألعاب لن تعمل من جهة، كما يفقد المستخدم العديد من الخصائص. ومع أن هذا ليس مشكلة في الصين حيث خدمات جوجل محظورة أصلاً، فغياب دعم شبكات الجيل الخامس هو كعب آخيل للهاتفين هناك. حيث أن السوق الصيني مركز على اتصالات الجيل الخامس بشكل شديد، والصين هي واحدة من البلدان الأولى من حيث تغطية الشبكات الجديدة.

 


مواضيع قد تهمك:


 

يستخدم هاتفا P50 وP50 Pro معالجات قوية ستقدم أداءً ممتازاً دون شك. كما أن معظم النواحي الأخرى للعتاد مثيرة للإعجاب دون شك. لكن غياب خدمات جوجل واتصالات الجيل الخامس من الهاتفين هو حكم بالإعدام على مبيعاتهما. وبالنظر إلى كون هواوي لم تعد واحدة من أكبر 5 علامات تجارية للهواتف حتى ف بلدها الأم: الصين، فمن الواضح أن ما نراه هو نهايات هواتف الشركة إلا إن تغير شيء كبير كفاية كأن ترفع الولايات المتحدة عقوباتها مثلاً.