وارنر بروس تُكثف جهودها لمحاربة قرصنة الانترنت

ليس من السهل على شركات الموسيقى و استوديوهات السينما العالمية مكافحة القرصنة على الانترنت. فكلما تنجح في اسقاط موقع، كلما ينشأ العشرات بدلاً منه – لدرجة ان الامر اصبح كما لو كنت تلتقط الاعشاب الضارة باليد. ولكن وارنر بروس على وشك نقل محاولاتهم الى مستوى آخر من خلال البحث عن خبير في تكنولوجيا المعلومات لمساعدتهم في مكافحة القرصنة على الانترنت.

 

فوفقاً لقائمة الوظائف التي نشرتها الشركة، فإن وارنر بروس تبحث عن شخص للإنضمام الى قسم تحليلات و حماية المحتوى الخاص بهم. و يُذكر ان هذا القسم يقوم بحماية الملكية الفكرية لـ وارنر بروس في السينما و التليفزيون و الألعاب، كما ان تركيزه الاساسي ينصب في محاربة قرصنة الانترنت في جميع اشكالها.

 

و حتى الان، ارسلت وارنر بروس حوالي 1.9 مليون طلب انهاء خدمة لجوجل – رغم ان العديد من هذه الطلبات تم ارسالها من قبل بائعي الطرف الثالث، حيث ان وارنر بروس ليس لديها الوقت او الموارد الكافية لمراقبة الانترنت بأكمله. وبالإضافة لحذف الروابط التي تمتلك هذا المحتوى المُقرصن، فإن الموقف يستدعي ايضاً ان يكون الفرد ماهر بما فيه الكفاية لوضع الحلول و تجاوز التشفير و غيره من وسائل القرصنة. لذلك فقد اقترح موقع TorrentFreak ان الشخص المناسب لهذا المكان لابد وان يكون هاكر سابق – ولكن من يدري هل ستوافق وارنر بروس على تعيين شخص مثل هذا ام لا!

 

قد يعجبك ايضا