لماذا تخلى Warren Buffett عن كامل حصته في مجال الطيران؟

مطلع شهر مايو الجاري، كشف الملياردير المعروف وارن بافت (Warren Buffett) عن أن شركته الاستثمارية Berkshire Hathaway قد تخلت عن كامل استثماراتها في قطاع الطيران والنقل الجوي، حيث كانت الشركة تستثمر حوالي 4 مليارات دولار أمريكي في المجال، ويأتي قرار الشركة خلال فترة هي الأسوأ في تاريخ النقل الجوي منذ عقود في الواقع.

 

كنتيجة مباشرة لقرار وارن بافت انخفضت معظم أسهم شركات الخطوط الجوية الأمريكية بشكل طفيف، لكن المثير للاهتمام ربما هو سبب هجر بافت للمجال الذي كان يمر بأفضل فترات ازدهاره خلال العقد الماضي وحتى مطلع العام الحالي. حيث كان قرار بافت مرتبطاً بـ “هشاشة المجال” وكونه عرضة للتوقف نتيجة العديد من العوامل المختلفة.

 

يذكر أن Warren Buffett هو واحد من أنجح المستثمرين في التاريخ، إذ أنه من أثرى أغنياء العالم مع ثروة تتجاوز 70 مليار دولار أمريكي، حيث جنى ثروته عبر شركته الاستثمارية berkshire Hathaway والتي يرأسها منذ عام 1970.

 

أثر قرار بافت على العديد من الخطوط الجوية الأمريكية، حيث كانت شركة Berkshire Hathaway تمتلك حصصاً في خطوط جوية تتضمن United وAmerican وSouthwest وDelta وسواها. حيث صرح بافت حول القرار:

 

لقد تغير العالم بالنسبة للخطوط الجوية، ولا أعلم كيف تغير بالضبط، لكن أتمنى أن يصحح المجال نفسه بشكل مستعجل. […] لا أعلم إن كان الأمريكيون قد غيروا عاداتهم أو أنهم سيغيرون عاداتهم نتيجة الفترة الممتدة [للحجر الصحي].

 

وبالنسبة لكون الشركة قد تخلت عن كامل حصتها في المجال الجوي بدل تخفيضها مثلاً، علق بافت:

 

أعتقد أن صناعة الخطوط الجوية – للأسف – مشمولة ضمن مجموعة من الصناعات التي تتضرر بشدة من الإغلاق القسري لها نتيجة ظروف خارجة عن إرادتنا. […] عندما نبيع شيئاً ما، ففي معظم الحالات سنبيع كامل ما نمتلكه فنحن لا نشذب حصصنا. […] عندما تعجبنا شركة ما مثلاً، سنشتري كل ما نستطيع شراءه منها، وسنبقي عليه لأطول وقت ممكن. وعندما نغير رأينا، لن نتخذ أنصاف قرارات.

 

في الواقع وطوال عقود مضت لم يكن بافت من المعجبين حقاً بمجال النقل الجوي، إذ أنه تجنب الاستثمار في الخطوط الجوية لوقت طويل، لكن وفي عام 2016 اقتنع الملياردير المعروف بكون الخطوط الجوية استثماراً مربحاً، حيث كان المجال قد تحسن بشكل كبير بعد مجموعة من عمليات الاستحواذ والاندماج التي أبقت عدة أسماء كبرى في المجال فقط، كما أن أسعار النفط الرخيصة نسبياً جعلت المجال الجوي ينتعش بشكل كبير بداية من عام 2009 وحتى نهاية عام 2019 الماضي.

 

الآن تغيرت الأمور بشدة بالطبع، وبالنظر إلى السوق فقد انخفض الطلب على رحلات الطيران بأكثر من 85% مع كون الطائرات معروفة بكونها مكاناً مفضلاً لانتشار الأمراض التنفسية، ومع أن النفط اليوم هو الأرخص منذ زمن طويل في الواقع، فهذا لم يكن كافياً للحفاظ على مكانة الخطوط الجوية التي باتت توقف معظم طائراتها دون عمل الآن، وفي العديد من الحالات عانت من انخفاض حاد في أسعار أسهمها.

قد يعجبك ايضا