وارن بافيت يستخدم ايفون أخيرًا!

أخيرًا انضم الملياردير الأميركي وارن بافيت إلى قائمة مالكي الهواتف الذكية، فالرجل الذي عُرف باستثماراته الهائلة وتواضعه الجمّ، والذي يمتلك 5.6 في المائة من أسهم ابل، قال في لقاء مع CNBC إنّه قام بالترقية مؤخرًا من هاتف Samsung Haven العادي جدًا إلى ايفون 11، أحدث إنتاجات ابل من الهواتف الذكية.

 

الهاتف الذي امتلكه وارن بافيت قبل اختيار هاتف ابل الجديد كان يُقدّر سعره بحوالي 20 إلى 30 دولار أميركي فقط! وذلك على الرغم من امتلاكه شركة الاستثمارات الشهيرة بيركشاير هاثاواي التي تستثمر في العديد من الشركات الكُبرى حول العالم، وتمتلك أسهمًا فيها.

 

جدير بالذكر أنّ وارن بافيت قبل أن يستخدم ايفون جديد ويدخل إلى عالم الهواتف الذكية، كان يستخدم هاتفه العادي ذو العشرين دولارًا حتى عام 2019، وبينما لم يُحدد بالضبط أي طراز من ايفون 11 يستخدم، إلّا أنّه قال أن هاتفه التقليدي ذهب دون عودة.

 

وارن بافيت مع هاتفه القديم
وارن بافيت مع هاتفه القديم

 

المثير للاهتمام أنّ السيد بافيت لم يشتري هذا الايفون، وحسب ما صرّح في لقاؤه مع CNBC أرسل له العديد من الأشخاص الجهاز الجديد ومن ضمنهم الرئيس التنفيذي في ابل “تيم كوك” الذي يحاول منذ سنوات أن يجعل وارن بافيت يستخدم جهاز من صُنع شركة ابل. حتى أن رئيس ابل قال في لقاء مع بلومبيرج في 2018 أنّه قد يُحلّق بطائرته إلى أوماها خصيصًا لتقديم الدعم التقني للسيد بافيت وقتما يحتاج إليه.

 

وعلى الرغم من هذا التحوّل المثير إلى الهواتف الذكية، يقول وارن بافيت إنّه يستخدم جهاز ايفون الخاص به لإجراء المكالمات الهاتفية فقط، ويمتلك أيضًا جهاز آيباد يستخدمه بشكل أساسي في إجراء الأبحاث والتحقق من أسعار الأسهم.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ وارن بافيت يُعد واحدًا من أكثر رجال وول ستريت احترامًا، خاصةً بفضل نمط حياته الذي لم يحتوي على الكثير من الأضواء أو الإسراف، على الرغم من أنّه أحد أغنى أغنياء العالم بثروة تقترب من 90 مليار دولار حسب آخر الإحصائيات المالية في ديسمبر 2019، حيث يراه الناس دومًا وهو يأكل في مطاعم الوجبات السريعة مثل عامة الناس، ولا يقود سيارة فارهة كما يفعل الكثيرون من رجال وول ستريت الأغنياء.