وثيقة مسربة تكشف فضيحة جديدة لاهتمامات فيس بوك بالنمو على حساب المستخدمين

ظهرت وثيقة مسربة جديدة تدين شركة فيس بوك وشبكتها الاجتماعية الأوسع انتشارًا في العالم، والتي توضح مدي اهتمام الشبكة الاجتماعية بنموها على حساب أي شيء، أيًا كان أهميته، وان كان على المستخدم نفسه.

 

 

ونشر موقع Buzzfeed، مذكرة قديمة لشركة فيس بوك تم كتابتها بواسطة Andrew “Boz” Bosworth، الذي يعتبر أحد حلفاء المؤسس التنفيذي للشبكة الاجتماعية، مارك زوكربيرج، وكانت المذكرة تحت عنوان The Ugly، ويعود تاريخها إلى 2016، وتوضح مدي اهتمام الشركة بالنمو على حساب خصوصية وأمن المستخدمين.

 

 

وظهرت هذه الوثيقة الآن، في الوقت الذي يمر به الموقع بأزمة كبيرة، تهدد شعبيته وأدت الي خسارته العديد من المستخدمين، وهي فضحية تسريب بيانات 85 مليون مستخدم، عن طريقة شركة كامبريدج أناليتيكا، التي استغلت هذه المعلومات في صالح حملة ترامب الرئاسية بالولايات المتحدة الأمريكية عام 2016.

 

 

واستنادا الي تلك الوثيقة المسربة، أصبح من المعروف ان كبار المسؤولين التنفيذين بالشبكة الاجتماعية، كانوا على علم ودراية بالمشكلات التي يمكن ان تنشأ من طريقة تعامل فيس بوك مع بيانات المستخدمين، وعدم اهتمامه إلا بتحقيق سعيه نحو التوسع والنمو، وتوضح مدي سير الموقع على مبدأ الغاية تبرر الوسيلة.

 

 

وقال أحد كبار الموظفين السابقين لدى فيس بوك، لـ Buzzfeed، انه بالرغم من المذكرة تعكس أراء غالبية المسؤولين بالشبكة، ولكن يوجد البعض يعتقد ان النمو يجب الا يكون على حساب أي شيء آخر.

 

 

والجدير بالذكر ان، Andrew “Boz” Bosworth، نشر بيان رسمي عبر حسابه على تويتر، يوضح عدم اتفاقه مع ما كتبه، وان المذكرة لا تعكس قناعته الشخصية، وان الغرض منها كان لإظهار القضايا التي يعتقد انه لابد مناقشتها داخل الشركة.

قد يعجبك ايضا