وريث سامسونج يعود إلى السجن بسبب اتهامات بالرشوة

حُكم على Lee Jae-yong وريث سامسونج والزعيم الفعلي لمجموعة Samsung Group، بالعودة إلى السجن لمدة عامين وستة أشهر بتهم تتعلق بتقديم رشاوي، حسب تقرير جديد من بلومبيرج.

 

وكان الملياردير الشاب نجل رئيس شركة سامسونج المثير للجدل Lee Kun-hee، الذي توفي في أكتوبر، قد سُجن لأول مرة في عام 2017 في فضيحة تتعلق بخلافته وأدت إلى عزل رئيسة كوريا الجنوبية Park Geun-hye. وقضى لي يونغ سنة واحدة فقط من عقوبة السجن لخمس سنوات قبل أن تتم إعادة المحاكمة في عام 2019.

 

واتُهم لي يونغ بتقديم رشاوي منها خيول إلى صديقة الرئيسة السابقة لكسب دعم الحكومة في خلافته والده بشركة سامسونج. وتقضي الرئيسة السابقة عقوبة بالسجن لمدة 20 عامًا بسبب مجموعة متنوعة من التُهم منها تلك الرشوة المتعلقة بشركة سامسونج.

وريث سامسونج

وريث سامسونج يعود إلى السجن بسبب اتهامات بالرشوة 1

وفي ديسمبر الماضي، قدّم لي يونغ اعتذارًا علنيًا عن دوره في مؤامرة الخلافة هذه، وتعهد بأنّه لن ينقل السيطرة الإدارية للشركة العملاقة الكورية إلى أطفاله. ويُعد لي يونغ حفيد مؤسس سامسونج Lee Byung-chul. بينما وصف محامي لي يونغ قرار الحكم بأنّه مؤسف.

 

اقرأ أيضًا: أغنى 5 عائلات في العالم!

 

ومن المتوقع أن يخلق الحكم الأخير فراغًا في القيادة بالشركة العملاقة، مما قد يُعقد القرارات الاستراتيجية الرئيسية. ويدير سامسونج حاليًا مجموعة من كبار التنفيذيين.