وكالة الأمن القومي تراقب الفيسبوك و جوجل و مايكروسوفت و أبل و غيرها

نشرت صحيفة Washington Post أن كل من جوجل، أبل، فيسبوك ، Dropbox، مايكروسوفت، Paltalk ، AOL ، ياهو قاموا بالإشتراك في برنامج يطلق عليه PRISM والذي بموجبه يصبح لدى وكالة الأمن القومي NSA الحق في الدخول المباشر لخوادم تلك الشركات وبيانات المستخدمين، وخلال الساعات القليلة التالية لصدور التقرير توالت بيانات النفي من قبل هذه الشركات ، فقد قالت شركة جوجل أنه على الرغم من تقارير سابقة عن أنها أقامت “باباً خلفياً” للحكومة فإنها لم تتح أبداً أي وصول إلى بيانات المستخدم.

 

 

أما فيسبوك فكان تعليقها كالتالي ” نحن لا نسمح لأي منظمة حكومية بالدخول إلى خوادمنا وعندما يُطلب منا أي معلومات عن أشخاص معينين نراجع تلك الطلبات لنرى إذا كانت قانونية أم لا”، أما شركة أبل فقد صرّح المتحدث الرسمي باسمها ” نحن لم نسمع أبداً عن برنامج PRISM و لا نزود أي وكالات حكومية بتصريح لدخول خوادمنا ولا نزود الحكومة بمعلومات إلا بأمر قضائي”. وقالت مايكروسوفت أنها لا تشارك بشكل طوعي في أي جمع حكومي للبيانات وتتقيد فقط “بأوامر لطلبات بشأن حسابات أو بيانات هوية محددة.”

 

 

ومن جانبها قالت متحدثة باسم ياهو إن الشركة لا تقدم للحكومة وصولاً مباشراً إلى خوادمها أو أنظمتها أو شبكتها، في حين صرح ستيف داولنج المتحدث باسم أبل قائلاً “لم نسمع قط عن برنامج PRISM … نحن لا نقدم لأي وكالة حكومية إمكانية الوصول المباشر لخدمتنا و أي وكالة حكومية تطلب بيانات العملاء يجب أن تحصل على أمر من المحكمة.”