ووردبرس والعديد سواها سيحظرون تقنية التتبع الجديدة من جوجل

طوال سنوات عديدة كانت صناعة الإعلانات الإلكترونية الموجهة قائمة على ملفات تعريف الارتباط بالدرجة الأولى، حيث كانت بعض هذه الملفات تقدم من أطراف مستقلة عن المواقع التي تزورها وتتابع تصفحك للإنترنت وتسجل تفضيلاتك لتوجيه الإعلانات لك بشكل أفضل. لكن وبعد الكثير من الانتقادات وازدياد الوعي العام تجاه الخصوصية بدأت العديد من المتصفحات والمنصات بحظر هذا النوع من تتبع المستخدمين، وبعد الكثير من التردد انضمت جوجل إلى قائمة من يحظرون ملفات تعريف الارتباط من الطرف الثالث، لكنها لم تكن غير مجهزة، بل كشفت عن تقنية جديدة للتتبع.

 

تحمل التقنية الجديدة اسم FLoC وستكون فعالة في الإصدارات القادمة من متصفح جوجل كروم، وبدلاً من تتبع المستخدمين بشكل شخصي، فهي تقوم بجمعهم ضمن فئات مخصصة ومتنوعة حسب تفضيلاتهم وتقدم الإعلانات الموجهة للمجموعات ككل بدلاً من تقديمها للأفراد بالدرجة الأولى. بالطبع فالتقنية الجديدة لا تحسن حقاً من الخصوصية، بل أنها تعرضت للكثير من الانتقادات كونها ضارة بالخصوصية وتزيد من هيمنة جوجل على الإعلانات الرقمية، وبشكل متزايد مؤخراً باتت العديد من المنصات تقف بوجه هذه التقنية.

 

مؤخراً كشفت عدة متصفحات تتضمن DuckDuckGo وBrave وVivaldi أنها ستحظر تقنية التتبع الجديدة هذه، والآن انضمت منصة ووردبرس إلى قائمة من يحظرون تقنية التتبع. حيث صدر تصريح رسمي عن المنصة بأن التحديث القادم لها سيفعل خيار حظر تقنية FLoC في جميع المواقع التي تستخدمها بشكل افتراضي، وذلك للحفاظ على الخصوصية التي اعتبرتها المنصة تحت الهجوم من التقنية الجديدة.

 


مواضيع قد تهمك:


 

في حال لم تكن تعرف ما هي ووردبرس، فهي أكبر منصة إدارة محتوى رقمي في العالم اليوم، حيث يعتقد أن حوالي 40% من المواقع تستخدمها للنشر وإدارة المحتوى عليها بداية من المدونات الصغيرة للغاية وحتى المواقع العملاقة. حيث أن المنصة مفتوحة المصدر ومجانية للاستخدام ويتم تطويرها بشكل مستمر من قبل مجتمع مطورين من الأكثر نشاطاً في العالم.