ويندوز 10 لديه تاريخ وفاة محدد، ماذا يعني هذا للمستخدمين وللنظام؟

قبل ستة أعوام من الآن أصدرت شركة مايكروسوفت نظامها الأخير وفق ادعائها حينها: ويندوز 10، وذلك كخلف لنظام ويندوز 8 ذي السمعة السيئة وبديل لنظام ويندوز 7 الذي استمر بالسيطرة حينها. وكانت فكرة النظام الجديد هي أنه سيكون نهاية الإصدارات الدورية للنظام، بل بداية فترة النظام كخدمة. حيث سيكون 10 هو آخر نسخة من ويندوز، لكنه سيحصل على التحديثات بشكل مستمر طوال الوقت وبتواتر أكثر. لكن الآن يبدو أن مخططات مايكروسوفت قد تغيرت وخلف ويندوز 10 قادم قريباً.

 

وفق عدة مواد ترويجية وتلميحات، يبدو أننا بانتظار إصدار نظام جديد من مايكروسوفت خلال 10 أيام فقط وقبل نهاية شهر يونيو. حيث بدأت التلميحات من حديث مدير الشركة عن “الجيل الجديد من ويندوز” قبل أسابيع. ومن ثم تم تحديد حدث الشركة القادم ليبدأ عند الساعة 11 صباحاً. وتشويقاً له تم نشر فيديو عن شاشات الإقلاع لأنظمة ويندوز السابقة بطول 11 دقيقة بالضبط. ومع كل هذه العوامل افترض الكثيرون أن النهاية قد اقتربت ونحن على وشك مشاهدة نظام جديد باسم ويندوز 11.

 

الآن تم تعزيز هذا الاعتقاد بشدة بعد اكتشاف تعديل على الوثائق الخاصة بدعم نظام ويندوز 10 من شركة مايكروسوفت. حيث كانت الوثائق السابقة تضع تاريخ نهاية دعم لإصدارات محددة من ويندوز 10 مثل 1607 أو 1709 أو سواها. لكن بعد التعديل بات هناك موعد نهاية دعم لنظام ويندوز 10 ككل بإصداريه Home وPro (نسخ الشركات تحصل على فترة دعم أطول ببضعة سنوات عادة). مما يعني أن الشركة تخطط وبشكل حقيقي لإنهاء ويندوز 10 حيث يصعب رؤية الأمر على أنه مجرد خطاً مثلاً.

 


مواضيع قد تهمك:


 

بالنظر إلى الوثائق سيكون تاريخ “موت” النظام هو 14 أكتوبر من عام 2025. وبذلك سيحصل على 10 سنوات وبضعة أشهر من الدعم بالمجمل، كما هو معتاد. حيث أن الدعم طوال 10 سنوات تالية هو المعتاد لمعظم أنظمة مايكروسوفت، فكل من نظامي 7 وVista حصلا على 10 سنوات. لكن بالمقابل كانت فترة الدعم لنظام XP أطول مثلاً وامتدت قرابة 13 عاماً، فيما دعم كل من نظامي 8 و8.1 كان قصيراً كفاية بحيث تم قتلهما قبل قتل سلفهما Windows 7 حتى.

 

على العموم يبدو أننا أمام نظام جديد من ويندوز وفق كل المؤشرات الأخيرة. وخلال الأيام القادمة من المفترض أن تنكشف المزيد من المعلومات وبالأخص ضمن حدث ويندوز القادم في يوم 24 يونيو الجاري.