ويندوز 10 يخترق خصوصية المستخدمين مجدداً

لم يكد يمر أسبوع منذ إطلاق ويندوز 10 دون أن نسمع أخباراً حول خطر اختراقه لخصوصية المستخدمين ولا يعد هذا الأسبوع استثناءً، فقد نوهت صحيفة The Independent إلى أن نظام مايكروسوفت الجديد يقوم بشكل تلقائي بإرسال تقرير مفصل للوالدين عن نشاطات أبنائهم على الإنترنت عند قيامهم بفتح حساب عائلي على الحاسوب.

 

ولا يوجد أي تنبيه سواءً للأطفال أو للأهل حول حصول هذا الأمر مما يثير بعض التساؤل حول حق مايكروسوفت في تحديد المعلومات التي يستطيع الوالدان الوصول إليها، ولا شك في أن هناك معلومات يجب على الآباء والأمهات معرفتها حول أولادهم خصوصاً إذا كانوا مهتمين بمعرفة شيء خطير يمكن معالجته بشكل أفضل من خلال المحادثة وجهاً لوجه.

 

لكن من الناحية الأخرى فإنه يجب أن يمتلك الوالدان الخيار ويقرران ما إذا كانا يرغبان برؤية كل عملية بحث يقوم بها الأولاد وكل صفحة يزورونها، فبالرغم من خطورة عالم الإنترنت إلا أنه في الوقت ذاته يمتلك كمية هائلة من المعلومات الخاصة بالأطفال والتي قد يفضلون معرفتها دون سؤال أهاليهم.

 

بالطبع يمكنك إيقاف هذه الميزة لكن هل ستكون هذه العملية كافية أم أن مايكروسوفت ستتوقف عن إرسال المعلومات إلى الوالدين مع الاستمرار في جمعها؟ لا يمكن لأحد سوى مايكروسوفت الإجابة عن هذا السؤال وتوضيح مخاوف المستخدمين حول خصوصيتهم وحول الطريقة غير الشفافة التي تتعامل بها الشركة معهم.

قد يعجبك ايضا