ويندوز 11 يبدو حقيقياً، وقادم قبل نهاية يونيو الجاري على ما يبدو

في عام 2015 كانت مايكروسوفت قد قدمت نظام ويندوز 10 كالتحديث الجديد التالي لنظام ويندوز 8 قليل النجاح. وبعدها بفترة تم الكشف عن أن ويندوز 10 سيكون “آخر نظام ويندوز”، أي آخر إصدار رئيسي من النظام. حيث كان المخطط هو الاستمرار بإرسال التحديثات على شكل ترقية مستمرة بدلاً من إصدار كبير كل حين. وحتى اليوم لا يزال الأمر يسير كذلك مع تحديثات هامة كل نصف عام والكثير من تصحيح الأخطاء والتحديثات الأمنية فيما بينها.

 

طوال السنوات الأخيرة يبدو أن المعتاد هو أن ويندوز 10 بات آخر نظام ويندوز حقاً والجميع يفكر به كذلك. لكن مايكروسوفت عكرت هذا الهدوء بتصريحات مبهمة مؤخراً تم تفسيرها على أنها إعلان لنظام قادم جديد. حيث كان المدير التنفيذي للشركة قد قال إنه علينا ترقب صدور “الإصدار الجديد من ويندوز” قريباً. ومع كون كل أحاديث التشويق السابقة كانت تتحدث عن ويندوز 10 وليس ويندوز ككل، بدأت الشائعات بالظهور.

 

الآن يبدو أن مايكروسوفت تركز على هذه الشائعات وتستخدمها للتشويق أكثر مع محتوى تشويقي جديد مؤخراً. حيث أن حدث الشركة القادم سيكون في يوم 24 يونيو الجاري، وسيبدأ عند الساعة 11 صباحاً (بالتوقيت المحلي للساحل الشرقي للولايات المتحدة). وقبل الحدث أصدرت مايكروسوفت مقطع فيديو عن أصوات البداية لجميع أنظمة ويندوز السابقة. والمثير هنا هو أن طول الفيديو هو 11 دقيقة بالضبط. وبشكل عام يبدو أن كل ما يتعلق بالحدث القادم يركز على الرقم 11.

 


مواضيع قد تهمك:


 

ظاهرياً، يبدو أننا على موعد مع نهاية ويندوز 10 وإصدار نظام ويندوز جديد يحمل رقم 11 ليكون أول نظام جديد منذ 2015. لكن كل هذا قد يكون مجرد شائعات بدأت من المتابعين وتحولت إلى نكتة داخلية استخدمتها مايكروسوفت للتشويق لحدثها القادم فحسب. لذا وعلى الرغم من أن فكرة وجود نظام ويندوز جديد تبدو حماسية للكثيرين، فالانجرار نحوها تلقائياً ليس حكيماً. حيث قد نكون مع موعد لبعض التغييرات البسيطة على النظام وحسب.

 

عموماً، حتى من يعتقدون أننا على موعد مع نظام جديد في حدث مايكروسوفت القادم لا يعتقدون أنه سيكون تغييراً كبيراً حقاُ. حيث يخمن الغالبية أن التغيرات ستكون بالحد الأدنى ولن تكون قفزة كبيرة كما كان الحال بين نظامي XP وVista مطلع الألفية مثلاً.