تقارير يوتيوب سيصبح منصة البث الأكبر عالمياً متفوقاً على نتفلكس في عام 2022

منذ تقديمه للمرة الأولى في عام 2005، استمر موقع يوتيوب بالنمو بشكل مضطرد محطماً رقماً قياسياً تلو آخر خلال مسيرته. وحتى مع نجاح وانتشار تطبيقات ومنصات أخرى تدعم الفيديو مثل تيك توك وبالطبع فيس بوك وإنستجرام، يستمر يوتيوب كالمنصة الأولى لصانعي المحتوى المرئي اليوم كما أنه المنصة المفضلة لمشاهدة واستهلاك هذا النوع من المحتوى.

 

بالنظر إلى نمط عمل يوتيوب المتركز على تقديم الفيديوهات مجاناً للمشاهدين مقابل عرض إعلانات قبل وبعد وأحياناً ضمن الفيديو، فقد كان من المنطقي أن المنصة قد بقيت خلف نتفلكس من حيث العائدات طوال سنوات. حيث تستمر منصة نتفلكس بالتصنيف كأكبر منصة لبث المحتوى عبر الإنترنت من حيث العائدات، وفي الربع الثالث من عام 2021 الماضي وصلت هذه العائدات إلى 7.5 مليار دولار أمريكي.

 

وفق بيانات الربع الثالث من عام 2021، كانت عائدات يوتيوب قد وصلت إلى 7.2 مليار دولار أمريكي. وبينما تظهر هذه القيم أن يوتيوب يستمر بمطاردة نتفلكس دون إدراكها من حيث العائدات، هناك قصة أهم في التفاصيل. حيث أن عائدات يوتيوب كانت قد نمت بحوالي 43 بالمئة بالمقارنة مع نفس الوقت من عام 2020. بالمقابل كان نمو عائدات نتفلكس في نفس الفترة هو 16 بالمئة مما يعكس فرقاً واضحاً بمعدلات النمو.

 


مواضيع قد تهمك:


 

في حال استمرت معدلات النمو بهذه القيم أو بشكل مشابه على الأقل، فالمرجح أن نشهد تفوق يوتيوب للمرة الأولى في تاريخه على نتفلكس من حيث العائدات. وبذلك سيكون يوتيوب هو سيد عالم البث عبر الإنترنت سواء من حيث تنوع وكمية المحتوى وعدد المستخدمين أو من حيث العائدات أيضاً. بالمقابل تواجه نتفلكس صعوبات جمة في الآونة الأخيرة مع ظهور العديد من خدمات بث المحتوى المشابهة لها وعلى رأسها Disney+ التي نمت بسرعة استثنائية خلال الفترة الماضية.