ًأمازون تقترب من قيمة التريليون دولار سوقيا

من خلال تحليلات دانيال إيفس المحلل بمؤسسة GBH تبين أن هناك فرص نمو محتملة لشركة أمازون قد تتفوق من خلالها على شركات مرموقة مثل أبل، وتركز شركة أمازون الآن على الأعمال السحابية ولكن هذا ليس قصده، فالفرص الموجودة تتعلق بخدمات الرعاية الحية والإعلانات وسوق السماعات الذكية.

 

إذا استطاعت شركة أمازون الاستمرار في نفس الأداء الحالي لها في تجارة التجزئة مع بعض خدماتها الأخرى فإنه من المتوقع وصول الشركة إلى هذه القيمة الكبيرة في 18 شهرًا، وبالطبع لم ينوه إيفيس إلى تفوق إيرادات أمازون على أبل لكنها من المحتمل أن تكون أول شركة تحقق هذه القيمة السوقية.

 

استطاعت شركة أمازون السيطرة على حصة كبيرة جدًا من مبيعات تجارة التجزئة الإلكترونية بجانب شريحة ضخمة أيضًا في مجالات مثل الرعاية الصحية والإعلانات والأجهزة الذكية. وبالطبع لن تحقق أمازون هذه القيمة بين عشية وضحاها فالأمر لن يتم هكذا ولكن سيحدث على مدار السنة ونصف القادمين.

 

في تقرير إيفس كذلك وضح نمو قيمة السهم الواحد إلى قيمة 1850 دولار بعد أن كان 1500 دولار، وفي يوم الإثنين الماضي قدرت قيمة الشركة بحوالي 737 مليار دولار مما يعني أنه مجرد 36% لتصل إلى التريليون دولار.

 

على الرغم من سيطرة أبل على صدارة قائمة القيم السوقية للشركات والتي تعتبر الأقرب إلى التريليون حاليًا من أمازون، تظل فرص أمازون أقوى من منافستها أبل إذ لم تعد شركة أبل قادرة على كسب المزيد منذ نوفمبر الماضي. نذكر أيضًا شركة مايكروسوفت التي وصلت إلى قيمة 735 مليار دولار.

 

لم يعد الأمر يتعلق بالخدمات السحابية فقط، فعلى الرغم من نصيب الأسد الذي تشغله خدمات أمازون في الحوسبة السحابية ونموها الملحوظ بطريقة فعالة، بات أمر تحول الكثير من الشركات إلى مراكز بيانات سحابية أمر محتم لابد منه.

قد يعجبك ايضا