٣ أدوات قدمتها الأتمتة تساعد في زيادة المبيعات

ذكرت أحد الاستطلاعات على موقع “لينكدإن” والتي صدرت في يونيو 2020، عدم تحسن سوق العمل  من حيث معدل التوظيف والإعلانات والحصول على إيرادات كافية، وأصبح على الشركات أن تجد فرص لزيادة إيراداتها والعمل بكفاءة نظرًا للتطور العالمي الذي شهده العالم من جائحة “كورونا”. 

 

تعد الأتمتة من أحد الحلول التي تمكن رائد الأعمال من تخفيض ميزانيته والحصول على إيرادات إضافية كي يتفرغ الموظفين أكثر إلى الإبداع والتطوير. في هذه المقالة سنتعرف على 3 أدوات رئيسية للأتمتة ستغير اتجاهات العمل والتجارة الإلكترونية والمدفوعات. 

 

1- School of Bots

 

تأسست منصة School of Bots في سان دييغو بولاية كاليفورنيا في عام 2016 لمساعدة المسوقين والشركات في الحصول على المبيعات وأتمتة العمليات وتوفير مشاركة العملاء على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، حيث تساعد روبوتات الدردشة هذه على تلبية احتياجات العملاء عبر Facebook Messenger و SMS، مع التدريب المتاح للرسائل الكبيرة على المنصات الأخرى مثل “واتساب”. 

 

يدرس خبراء  School of Bots استراتيجيات مجربة على الأنظمة الأساسية التي تربطهم بها شراكات وثيقة وإنشاء أنظمة تسويق مخصصة لروبوتات الدردشة للشركات الناشئة والمستشارين على حدٍ سواء، وتتيح المنصة للمشاركين الحصول على شهادات أو توظيف روبوتات مؤهلة أو التوظيف والتواصل مع زملائهم الأعضاء في مساحة عمل مشتركة افتراضية، كما تستخدم المنصة أدوات مثل ManyChat، والتي توفر الوصول إلى بعض منصات التواصل الاجتماعي مثل “فيسبوك”. 

 

2- Drift

 

تعتبر Drift منصة تسويق حوارية  ومزود حلول معروف يقوم بتثبيت روبوتات الدردشة القادرة على  خدمة العملاء على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، وتستخدم روبوتات Drift من قبل العلامات التجارية الكبيرة مثل GrubHub و GitHub و Marketo و Ellie Mae.

 

توجه تكنولوجيا Drift بشكل أكبر نحو مبيعات B2B حيث يمكن للذكاء الاصطناعي المحادثة بدلاً من طرح الأسئلة وايضًا التوصيات بعرض المنتجات وبأسعار معينة، وتشمل الميزات الأخرى حجز الاجتماعات تلقائيًا، بالإضافة إلى توجيه المحادثات إلى فريق المبيعات. 

 

3- المحادثات الآلية 

 

مر المستخدمون في مرحلة ما قبل انتشار الروبوتات بمرحلة المحادثات الآلية والتي توفر الرد الآلي على المتصل عندما يكون مستقبل الاتصال غير متاح، وفي الوقت الحالي أصبح يوجد نوع من الروبوتات يؤدي نفس الشيء تقريبًا. 

 

تقدم بعض الشركات تطبيق Business Messenger الذي يوفر إجابات آلية للرد على استفسارات العملاء، ويمكن لهذا النوع من التطبيقات أن يميز نفسه في سوق الروبوتات على الأنواع المختلفة ويكون قويًا عنها في تلبية رغبات العملاء. 

 

تقدم حلول chatbot لمساعدة المؤسسات على اتخاذ قرارتها مثل تخصيص تجارب الشراء وتقديم جولات حول المنتجات، ويعتمد الوصول إلى ميزات معينة في chatbot على اشتراك شهري حيث تتضمن الخطة الأساسية الدردشة المباشرة والمراسلة الصادرة بينما يتم توجيه الخطة المتقدمة بشكل أكبر نحو إنشاء عملاء B2B ، ومهام سير العمل الآلية وأدوات إعداد التقارير.

 

كما تعتبر حلول  Chatbots أدوات مبيعات رائعة تشهد استخدامًا أكبر في B2B و B2C، وتوفر ميزة تنافسية من خلال تمكين الشركات من تقديم دعم لعملائها على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، ونظرًا لأن الروبوتات تتطور يمكن برمجتها لحجز الحجوزات، وإعداد الاجتماعات والوظائف الأخرى دون تدخل بشري، كما يمكن تنفيذها بكفاءة من حيث التكلفة مقارنة بتوظيف الأفراد.

 

اقرأ ايضًا: 

 

5 عادات يومية لمن تفوق ثروتهم مليون دولار

 

تحذير لمستخدمي آيفون وآيباد من تطبيقات آب ستور