٥ نصائح من أجل سمعة جيدة على الإنترنت

مع الانتشار الرهيب لمواقع التواصل الاجتماعي اليوم، أصبحت آراء و انتقادات العملاء و الزبائن مسموعة عبر العالم، فالزبون اليوم بإمكانه أن يتكلم عن شركتك في الكثير من المواقع، و للأسف الأمور لا تمر جيدا دائما.

فزمن إهمال ما يقال في الانترنت قد ولى، باعتبار أنه مجرد عمل بحث بسيط في محرك البحث غوغل يعطيك كل شئ عن شركتك سواء كان ذلك جيدا أم سيئا.

فمن هنا ندرك أهمية الاعتناء بسمعة شركتنا و أعمالنا التجارية على الانترنت، و قد يذهب البعض بعيدا و يعتبر أن العمل على الحفاظ على سمعة جيدة على الانترنت له نفس الأهمية التي نوليها في الحفاظ على حسابتنا المصرفية و البنكية.

عزيزي، تابع معي النصائح الخمس التي ستساعدك في التمتع بسمعة جيدة على الانترنت بصفة دائمة :    

 

1- راقب المواقع التي تدعم خاصية التعليقات بانتظام :

و هي المواقع التي تترك مكانا لتعليقات القراء و الزبائن و العملاء، راقب التعليقات السلبية و حتى الإيجابية، و هذه مجموعة أمثلة للمواقع التي يمكن ان نجد فيها تعليقات المستخدمين :

(تويتر – فايسبوك – المدونات – المنتديات – و غيرها …)

و يمكن إيجاد هذه التعليقات السلبية أو الإيجابية بكثرة في المواقع التي تتواجد فيها بكثرة، فإن كانت شركتك تنشط بصفة مكثفة على الفايسبوك أو تويتر مثلا ستجد معظم التعليقات التي تخصك في هذين الموقعين.

 

2- كن دوما على استعداد لاتخاذ الإجراءات :

كشفت إحد الدراسات الحديثة في هذا المجال أن حوالي 2/3 من الزبائن أصحاب التعليقات السلبية في حق منتوج ما أو شركة، مستعدين أن يتعاملوا من جديد مع هذه الشركة في حالة أخذت هذه الأخيرة بتعليقاتهم و أصلحت الأمور، و قد ذهبت هذه الدراسة بعيدا و أكدت أن هناك حتى من يحذف تعليقه السئ في حق الشركة.

و عليه سيكون ضروريا عليك من الآن و صاعدا أن تبحث في الانترنت، بغرض إيجاد الزبائن الغاضبين و بالتالي تصليح الأمور و استرجاعهم في أحسن حال، حتى و إن لم يكن سبب المشكل خطئك، بالمقابل اطلب منهم برفق أن يحذفوا تعليقاتهم السلبية، و في حال الرفض علق شخصيا و أخبر العالم أن المشكل قد حل.

 

3- استخدم تنبيهات غوغل :

باعتبار أن البحث عن هذه التعليقات سيأخذ وقتا كبيرا فإنه يمكن استعمال غوغل من خلال إنشاء منبهات عن طريق تكوين كلمة مرور باسمك أو اسم شركتك، و عليه كلما يجد محرك البحث هذه الكلمات المفتاحية الموجودة في المنبه سيقوم بإخطارك عن طريق الإيميل.

 

لكن مع ذلك فإن هذه الخاصية لا تعتبر كاملة، باعتبار أن إيجاد كلمات المرور المناسبة للتعليقات السلبية غير سهل تماما و باعتبارك لا تعرف مسبقا المجال الذي سوف يتم انتقادك فيه.

 

4- قم باستئجار فريق عمل :

إن مثل هذا العمل صعب و بالتالي ليس سهلا أن تقوم به لوحدك، خاصة و أن لك أمورا أخرى أكثر تعقيدا في انتظارك، لذا ينصح باستئجار فريق عمل متخصص في عملية تسيير سمعة الشركات على الانترنت، يمكنه أن يساعدك كثيرا و في نفس الوقت يوفر لك كثير من الوقت و الجهد.

 

5- قم باستغلال تقييمات زبائنك الأوفياء :

يمكنك في إطار محاربة التقييمات السلبية أن تعمل على استغلال زبائنك الأوفياء من خلال حثهم على كتابة تقييمات إيجابية في شأن منتوجاتك و شركتك، و ذلك بشكل دائم و متواصل مما يجعل منها تقييمات أكثر حداثة من التقييمات الأخرى السلبية و بالتالي تحدث نوعا من التوازن.   

 

في الأخير هل أدركت عزيزي مدى أهمية سمعة شركتك و منتوجاتك على الانترنت؟ فهل ستقوم بمراقبة ما يكتب عنك من الآن و صاعدا؟ نحن في انتظار إجاباتك و آرائك من خلال التعليقات أسفل هذا المقال.

كما نرجو أن تكون اجتماعيا و تشارك المقال مع أصدقائك.

قد يعجبك ايضا