17 مليار دولار ستنفقها نتفلكس على المحتوى لعام 2021 رغم تراجع مستويات نموها

خلال عام 2020 الماضي، كان مجال بث المحتوى عبر الإنترنت وبالأخص Netflix من أكبر المستفيدين من وباء كوفيد-19 وتبعاته الكبرى التي قادت لتقييد مئات الملايين في المنازل وانتقال الكثيرين للعمل من المنزل بشكل جزئي مع توقف معظم وسائل الترفيه الخارجية. وبالنتيجة شهدت شركة Netflix مستويات نمو غير مسبوقة وأعداد مشتركين جدد أكبر من أي وقت مضى. لكن الآن يبدو أن الأمور تتغير وحتى أن أداء الشركة بات دون المتوقع حتى ولو أنها تخطط لاستعادة مستويات النمو الكبرى.

 

خلال الربع الأول من عام 2021 الجاري أضافت شركة Netflix حوالي 4 ملايين مستخدم جديد إلى منصتها، لكن وعلى الرغم من أن هذه القيمة تشكل نمواً بنسبة 18% مقارنة بنفس الوقت من العام الماضي، فهي متدنية مقابل العدد المتوقع: 6 ملايين مشترك جديد. حيث لامت الشركة بدأ انفراج القيود المفروضة على الحركة نتيجة وباء كوفيد-19 وبالأخص مع حملات اللقاح الكبرى التي شملت عشرات الملايين حول العالم.

 

الآن ومع انفراج القيود وإمكانية الحركة الأكبر بات الطلب على خدمات نتفلكس أدنى دون شك، وحتى أن الشركة قد خفضت توقعاتها لكونها لن تضيف سوى مليون مستخدم جديد خلال الربع الثاني (المنتهي في 30 يونيو القادم)، لكن وبنفس الوقت أفاد انفراج القيود بعودة الإنتاج التلفزيوني بشكل أفضل، ولتعويض النقص الذي واجهته خلال العام الماضي تخطط نتفلكس لصرف ما مجموعه 17 مليار دولار أمريكي على إنتاج المحتوى الأصلي من مسلسلات وأفلام خلال هذا العام.

 


مواضيع قد تهمك:


 

الرقم الجديد هائل حقاً ويشكل استمرارية للنمو الكبير والمتواصل لمصاريف نتفلكس المخصصة لإنتاج محتوى جديد، حيث كانت الشركة قد صرفت أقل من مليارين ونصف على المحتوى الجديد عام 2013، وخلال السنوات الماضية تضاعفت هذه القيمة أكثر من 6 مرات حالياً. ويمكن ملاحظة كون الرقم كبيراً حقاً من كون شركة Amazon مثلاً تصرف أقل من نصف هذه الميزانية.