250 مليار دولار تتبخر دفعة واحدة من سوق العملات الرقمية نتيجة ما يجري في الصين

في الأيام الأخيرة شهد السوق الصيني حالة غير معتادة ضمنه أبداً: اقتراب واحدة من أكبر شركات البلاد من الانهيار. حيث تأخرت شركة العقارات العملاقة Evergrande عن دفع ديونها التي تتجاوز 300 مليار دولار أمريكي تقريباً. وبالنظر إلى حجم الشركة العملاق ووضع سوق العقارات الصينية الذي عادة ما يوصف بانها فقاعة تخمينية كبرى، فالمخاوف كبيرة. حيث أن هناك خوفاً عالمياً من التبعات التي قد تنعكس على الاقتصاد الصيني وربما العالمي إن انهارت الشركة العملاقة. وبالطبع فقد تأثرت مختلف الأسواق المعتمدة على التخمين وعلى رأسها العملات الرقمية.

 

خلال يوم أمس شهدت جميع العملات الرقمية الكبرى حالة هائلة من البيع مع انتشار المخاوف من تداعيات ما يحدث. وبالنتيجة فقد بعض العملات الكبرى مثل بيتكوين وإيثيريوم وسواها أكثر من 10% من قيمتها. وبالمحصلة فقد كامل سوق العملات الرقمية حوالي 250 مليار دولار تبخرت في أقل من 24 ساعة فقط. ومع أن الأسعار عادت للاستقرار بعد الانهيار السريع يوم أمس، فالأمور لا تزال مشوشة إلى حد بعيد. حيث أن هناك الكثير من التخمينات عما سيحدث تالياً.

 

في الواقع تعد أسعار العملات الرقمية الحالية هي الأدنى منذ حوالي شهر. وبالطبع لا تزال هذه الأسعار أخفض بوضوح من الأرقام القياسية التي تم تحطيمها في مطلع العام الجاري. حيث وصل سعر بيتكوين حينها إلى حدود 60 الف دولار أمريكي قبل أن ينهار بشدة ويستعيد بعض الخسائر مؤخراً.

 


مواضيع قد تهمك:


 

يذكر أن أزمة الديون الخاصة بشركة Evergrande لا تزال في بدايتها، حيث تأخرت الشركة عن دفعة واحدة فقط. لكن يحمل هذا التأخير إنذاراً كبيراً باحتمال فشلها بدفع الديون مثلاً، وبالتالي الوصول إلى حالة الإفلاس والانحلال. وفي حال حدث ذلك يرى الكثيرون الأمر مشابهاً لما حصل عام 2008 في أزمة الرهونات العقارية الأمريكية. لكن ربما يكون التأثير أسوأ حتى هذه المرة مع كون تأثيرات وباء كوفيد-19 لا تزال موجودة ومستمرة.