FBI تستخدم أصابع المتوفيين لفتح هواتف آيفون

كشف مكتب التحقيقات الفيدرالي بالولايات المتحدة الأمريكية FBI عن حقائق جديدة، تتعلق بقضية الهجوم الانتحاري الذي وقع داخل جامعة أوهايو بمدينة كولومبوس، بنهايات عام 2016، وتتعلق بفتح هاتف آيفون الخاص بالمنفذ.

 

وكان طالب يدعى عبد الرزاق علي أرتان، صومالي الأصل، قد قام بعملية إرهابية، من خلال قيادة سيارة ودهس المارة داخل جامعة أوهايو، قبل أن يستخرج سلاحًا أبيض، ويحاول طعن المزيد، قبل أن تطلقه الشرطة بالرصاص وتقتله.

 

وكشف FBI أن الشرطة لجأت لفتح هاتف آيفون الخاص بالمنفذ، والذي كان غارقًا في دمائه، من خلال بصمة يده، من أجل الوصول إلى معلومات تفيد في التحقيقات في الواقعة التي تسببت في إصابة 9 أشخاص.

حادث أوهايو

وصرح بوب موليدور، أخصائي الطب الشرعي لدى FBI، ان استخدام أصبع المتوفي لفتح هاتف آيفون الخاص به، أمر طبيعي ويحدث بالفعل، مشيرًا أن تقنية التعرف على الوجوه Face ID الجديدة بهاتف آيفون X من الشركة نفسها، والمتوقع أن يتم تثبيتها في النسخ المقبلة من الهاتف، تمثل عائق أمام هيئات تنفيذ القانون، وذلك لأنها تتطلب فتح عين المتوفي، بالإضافة للتغييرات الكثيرة التي تحدث لجسم المتوفي، وفقد الجثة لأمور كثيرة.

 

وحسب ما نشره موقع، فوربس، ان حالة فتح هاتف آيفون لمنفذ حادث جامعة أوهايو، كانت مجرد البداية لتلك الفكرة، والتي نفسها أحد أشخاص الشرطة أولًا، وبعد ذلك مسئولي التحقيقات لدى FBI.

 

والجدير بالذكر انه في حالة عبد الرازق، قامت رجال الشرطة بعد الفشل في فتح هاتفه، الي إرسال الهاتف الي مختبر الطب الشرعي بمكتب التحقيقات الفيدرالية، لاستخراج المعلومات منه.

قد يعجبك ايضا