هواوي تطلق هاتفها الجديد Mate 40 Pro مع تصميم مميز وأول معالج بمعمارية 5nm

طوال السنوات الأخيرة، عملت شركة هواوي الصينية على إطلاق سلسلتي هواتف من الفئة العليا كل عام، حيث هناك هواتف سلسلة P التي تصدر كل ربيع بالتزامن مع صدور سلسلة S من منافستها سامسونج، وفي الخريف تصدر هواتف سلسلة Mate الموازية لهواتف Note من سامسونج. ومع هذا العام أطلقت الشركة هاتف Mate 40 Pro الجديد مع تصميم جديد وحالة استثنائية غير معتادة للشركة.

 

تأتي هواتف Mate 40 Pro الجديدة في وقت حرج للغاية في تاريخ الشركة الصينية، فمع أن عام 2020 الجاري هو أنجح أعوامها حتى الآن، فقد حمل تهديدات كبرى ربما توقف مساعي الشركة تماماً مع إلغاء عقود إنتاج معالجاتها الجديدة وحرمانها من خدمات Google وتقلص حصتها السوقية في مختلف أنحاء العالم باستثناء الصين.

 

على العموم هنا سنركز على هواتف الشركة الجديدة، والتي ستتوفر بكميات محدودة أكثر من المعتاد هذا العام لكنها تبقى إنجازاً هاماً للشركة الصينية التي تبدو كالمغرد الوحيد خارج السرب من ناحية تصميمة على الأقل.

 

تصميم جديد ومميز عن البقية

 

هواوي تطلق هاتفها الجديد Mate 40 Pro مع تصميم مميز وأول معالج بمعمارية 5nm

 

بينما باتت معظم هواتف العام الحالي متشابهة إلى حد بعيد مع مجموعة من الكاميرات على زاوية الهاتف اليسرى، يبدو تصميم هواتف Mate 40 Pro الجديدة مختلفاً تماماً عن الآخرين، إذ تتوضع الكاميرات ضمن حلقة دائرية تتوسط الزجاج الخلفي للهاتف مع دائرة أصغر ضمنها تحمل شعار شركة Lieca التي تصنع عدسات كاميرات الهاتف.

 

كما الأجيال السابقة يمتلك الهاتف إطاراً معدنياً من الألمنيوم المصقول وغطاءً خلفياً من الزجاج المنحني من الجهات الأربعة مما يمنحه جمالية واضحة وشكلاً مميزاً عن بقية الهواتف أيضاً. حيث من الصعب العثور على أي هاتف مشابه لتصميم Mate 40 Pro الجديد حالياً، ويمكن تمييزه بسهولة عن المنافسين.

 

من الناحية الأمامية لا يبدو الهاتف مختلفاً تماماً في الواقع، فهو يستخدم شاشة كبيرة بقياس 6.5 إنش (أو 6.8 إنش في إصدار Mate 40 Pro+) تغطي كامل الواجهة تقريباً وتدعم معدل تحديث 90Hz، وبدلاً من النتوء أعلى الشاشة هناك ثقب في الشاشة يتضمن الكاميرات الأمامية المكونة من عدسة أساسية وحساس Time of Flight للمساعدة على التقاط صور أفضل، كما أن انحناء الشاشة على الجوانب يظهر بوضوح ويجعل الحواف الجانبية معدومة تماماً.

 

كاميرات مثيرة للإعجاب

 

هواوي تطلق هاتفها الجديد Mate 40 Pro مع تصميم مميز وأول معالج بمعمارية 5nm

 

يأتي هاتف Mate 40 Pro مع كاميرا أساسية ثلاثية العدسات، حيث الحساس الأساسي بدقة 50MP ويدعم التركيز التلقائي باستخدام الليزر، ويضاف إليه كاميرا تقريب بصري بمعدل x5 ودقة 12MP، وأخيراً كاميرا ذات زاوية عريضة جداً بدقة 20MP.

 

بالنسبة لهاتف Mate 40 Pro+ تضاف كاميرا رابعة إلى التشكيلة في الواقع، فهو يمتلك نفس الحساس الأساسي ونفس الكاميرا ذات الزاوية العريضة، لكنه يختلف بوجود كاميرتين مخصصتين للتقريب البصري، الأولى بمعدل x3 ودقة 12MP والثانية بمعدل x10 ودقة 8MP، كما أنه يمتلك حساس ToF لتحديد العمق بشكل أفضل وتحسين التركيز التلقائي وعزل الخلفية.

 

من الأمام يمتلك الهاتفان نفس الكاميرا في الواقع، وهي كاميرا مزدوجة مكونة من حساس بدقة 13MP يدعم تصوير الفيديو بدقة حتى 4K، وحساس للعمق للمساعدة على عزل الخلفية والتركيز التلقائي الأسرع في صور السيلفي.

 

أول معالج 5nm لهاتف بنظام أندرويد

 

هواوي تطلق هاتفها الجديد Mate 40 Pro مع تصميم مميز وأول معالج بمعمارية 5nm

 

في حال لم تكن تعرف الكثير عن بنية ومعمارية تصميم المعالجات اليوم، يمكنك مراجعة مقالنا السابق: ما المقصود بأرقام مثل 10nm و7nm عند الحديث عن المعالجات؟ وما أهميتها؟ لكن وبشكل مختصر، كلما كان المعالج مبنياً بشكل أدق ومع ترانزستورات أصغر ضمنه كان استهلاكه للطاقة أدنى وقدرته على الأداء أفضل. والآن يأتي مالج Kirin 9000 الموجود في الهاتف كأول معالج بمعمارية 5nm باستثناء معالجات A14 الجديدة والتي تشغل هواتف iPhone 12 الجديدة وأجهزة iPad Air 4 اللوحية.

 

من المفترض أن يكون المعالج الجديد قفزة جديدة من حيث الأداء للشركة الصينية، ويتوقع أن يتفوق بقدرته على معالجات Qualcomm Snapdragon وSamsung Exynos الموازية، ولو أنه سيكون على الأرجح أضعف من معالجات Apple التي تستمر بالتصدر في السنوات الأخيرة.

 

بالإضافة للمعالج الجديد القوي، سيأتي الهاتف مع خياري تخزين: 256 أو 512GB مع ذاكرة وصول عشوائي بحجم 8GB، فيما أن إصدار Mate 40 Pro+ سيأتي مع خيار تخزين وحيد هو 256GB وذاكرة وصول عشوائي بحجم 12GB. ويذكر أن كلاً من الهاتفين يدعمان استخدام بطاقات الذاكرة من نوع Nano Memory بسعة أقصاها 256GB.

 

المثير للاهتمام أن إصداري الهاتف يأتيان مع نفس البطارية بقياس 4400mAh، كما أنهما يدعمان الشحن فائق السرعة باستطاعة 66W عبر منفذ USB-C وحتى 50W عبر الشواحن اللاسلكية أيضاَ، وهذه السرعات هائلة للغاية بمعايير اليوم وقلة من الهواتف تدعمها.

 

نظام أقدم من المتوقع

 

عبر السنوات لطالما كانت هواتف Mate هي واحدة من أولى الهواتف التي تصدر مع أنظمة أندرويد الجديدة. لكن الآن وبعد صدور نظام أندرويد 11 بأشهر أتى هاتف Mate 40 Pro الجديد مع نظام أقدم هو أندرويد 10 مع واجهة EMUI 11، لكن الأمر ليس ناتجاً عن إهمال هواوي أو تجاهلها للأمر حقاً، بل أن السبب هو العقوبات الأمريكية على الشركة والتي تمنعها من التعامل مع Google كما هو معتاد كما أنها تجرد هواتف هواوي من تطبيقات جوجل الأساسية مثل الخرائط والبحث وتطبيق يوتيوب وبالطبع متجر Google Play.

 

حالياً تعد ناحية النظام القديم هي العيب الأكبر الذي يواجه الهاتف الجديد، فهو يمتلك مواصفات متفوقة من مختلف النواحي لكن تجربة المستخدم لن تكون بمستوى المنافسين للأسف وبالأخص خارج الصين حيث تطبيقات Google أساسية في الحياة والاستخدامات اليومية للهواتف.

 

أخيراً تأتي التسعيرة الكبيرة والتي تضع هواتف Mate 40 Pro خارج حسابات معظم المستخدمين على الأرجح، حيث أن الإصدار العادي سيكلف بداية من 1200 يورو (حوالي 1400 دولار أمريكي)، فيما سيكلف إصدار Mate 40 Pro+ سعراً يبدأ من 1400 يورو (حوالي 1650 دولاراً) وسيكونان متاحين للبيع بداية من مطلع شهر نوفمبر القادم.

قد يعجبك ايضا