تأثير تطبيقات مايكروسوفت على دائرة الثقافة والسياحة لمدينة أبو ظبي

تحاول كل شركة في وقتنا الحالي توفير المال من خلال تبني أخر الابتكارات التكنولوجية، والحكومات لا تختلف عن ذلك، إذ تحتاج الوكالات الحكومية إلى إبقاء التكاليف منخفضة أثناء تحديث البيانات وحمايتها، لهذا السبب تعد الحوسبة السحابية استثماراً رائعاً ويعود على الحكومات بالفوائد كالمرونة في الإجراءت وتوفير في التكاليف والمزيد من ذلك.

 

وتساعد شركة مايكروسوفت الشركات والحكومات على التطور من خلال تقديم أبرز خدماتها وحلولها وخصوصاً في مجال الحوسبة السحابية “Cloud Computing”، إذ تقوم بتوفير خدمات وحلول السحابة المتطورة من خلال “Microsoft Azure”.

 

“Microsoft Azure” هي خدمة حوسبة سحابية أنشأتها مايكروسوفت لإدارة التطبيقات والخدمات التي تديرها، إذ يقوم بتوفير البرنامج كخدمة (SaaS) Software as a Service، والنظام الأساسي كخدمة (PaaS) Platform as a Service والتي تسمح للمطورين بنشر وإدارة مواقع الويب بسهولة، والبنية التحتية كخدمة (IaaS) Infrastructure as a Service التي تسمح للمستخدمين بإطلاق أجهزة افتراضية خاصة بنظام التشغيل “ويندوز” للأغراض العامة، وخدمات أخرى كخدمات التخزين والوصول إلى البيانات عبر السحابة وإدارتها.

 

 

إذ توفر شركة مايكروسوفت خدماتها لدائرة الثقافة والسياحة (DCT) لمدينة أبو ظبي، والتي تهدف في الترويج لإمارة أبو ظبي وإدارة ثقافتها ومواردها التاريخية وتطويرها والحفاظ على مراقبتها، وكان كبير مسؤولي التكنولوجيا “بيتر جاميسون” يشرف على تنفيذ التحول الرقمي لهذه الدائرة، والذي يتضمن طرح أجهزة Microsoft Surface لجميع المستخدمين، والتنفيذ لمايكروسوفت 365، وترحيل الخدمات إلى “Microsoft Azure” أثناء انتشار جائحة COVID-19 عالمياً في الدولة، ومكنت التقنيات الجديدة فِرق DCT من التعاون بشكل أفضل أثناء العمل من المنزل، وإدارة الأزمة بشكل فعال، والاستجابة الفورية لاحتياجات المواطنين والسياح.

 

وكانت DCT أول دائرة حكومية تدخل في مراكز البيانات الخاصة بـ Microsoft Azure من خلال مركز بيانات مايكروسوفت Microsoft Data Center المتواجد في الإمارات، من خلال مما ساعدها على التوسع بسرعة كبيرة عندما قدوم COVID-19.

 

وأوضح بيتر جاميسون: “سمح لنا نظام مايكروسوفت البيئي بالاستجابة بشكل أمن وسريع، حيث استخدمنا تطبيقات مثل  Teams و Surface Hub 2S و Surface Pro 7 للتنسيق عن بُعد والعمل مع أصحاب المصلحة الرئيسيين”.

 

وبعد أقل من عام على إطلاق المشروع، كان هناك تحديث شامل لمكان العمل جارياً مع طرح تقنيات السحابة من مايكروسوفت التي تعتمد على أجهزة الـSurface ، حيث بدأ حوالي 1500 مستخدم العمل مع Microsoft Office 365 E5، وقد وفر النشر المستمر لـتطبيق Teams تعاوناً سهلاً واجتماعات مستقلة عن الموقع تفي بالمتطلبات الحكومية الصارمة للأمان.

 

ومع استمرارها في ترحيل البنية التحتية من مركز البيانات القديم إلى Azure، تعمل DCT على تعزيز الكفاءة وخفة الحركة، وتستفيد الخدمات الحكومية الداخلية والتي تواجه العملاء من دعم أفضل للقرار وإدارة محسّنة للمعلومات مع الخدمات المستضافة مثل Microsoft Dynamics 365.

 

 

ويقول جاميسون:”تقوم DCT بأتمتة العمليات الحكومية المعقدة والحساسة للوقت، وتعزيز سير العمل وتحسين قدرتنا على توقع وتخفيف المشاكل التقنية، كل هذا يُترجم إلى منظمة أكثر فعالية وكفاءة ومتاحة، وتقدم خدمة أفضل لعملائنا الداخليين والمواطنين والزوار على حد سواء”.

 

وعندما بحث جاميسون عن أجهزة لموظفيه للاستفادة من خدمات “Microsoft Azure”، كانت لديه قائمة بالمتطلبات بدءاً من متطلبات الأمان المتعلقة في إدارته، حيث لجأ إلى الأجهزة الموجودة في محفظة Microsoft Surface for Business ، والتي تتضمن على شريحة وحدة النظام الأساسي الموثوقة (TPM) التي تحمي البيانات وتساعد على منع العبث بها.

 

فإنها توفر جدار حماية مدمج، ومكافحة للبرامج الضارة، والتحديثات المجدولة التي تحافظ على حماية البيانات بشكل مستمر، وتجمع أجهزة Surface المستخدمة مع  Azure بين الأمان المحلي وتوفير سبل الحماية عبر السحابة، لتمكين المستخدمين من استخدام Office 365 بالكامل، حيث يقول جاميسون: “نظراً لأن الأجهزة والبرامج مرتبطة ببعضها البعض بشكل جوهري، فإن نطاق Surface يمنحنا أكثر مما يمكننا الحصول عليه من أي جهاز آخر”.

 

بالطبع لا يمتلك الجميع نفس المعرفة التقنية في المواضيع المتعلقة بالخدمات السحابية، وبالأخص مع كون المجال سريع التطور والتغير، لكن من الممكن تجاوز الأمر بفضل التدريب المجاني الذي تقدمه شركة مايكروسوفت عبر تحدي Cloud Skills Challenge لتعرف كل ما تحتاجه عن الخدمات السحابية الجديدة لمنصة Microsoft Azure في الإمارات العربية المتحدة.

 

ويمكنك الاستفادة وقراءة المزيد عن هذا المشروع ومدى تحسين تطبيقات مايكروسوفت لجودة العمل ورفع الأداء مع دائرة الثقافة والسياحة (DCT) لمدينة أبو ظبي من خلال الرابط التالي:

https://customers.microsoft.com/en-us/story/832844-adda-dct-government-surface-en-us