7 تفاصيل لاستخدام الفيديو في تنمية الأعمال

يشاهد الأشخاص حول العالم مليارات الساعات من مقاطع فيديو على موقع “يوتيوب” لذلك وضعت العديد من الشركات هذا الرقم في اعتبارها لعمل تجاري وتسويق مميز مما يخلق ايضًا ميزة تنافسية بين الشركات، ولذلك تخصص الشركات بشكل متزايد ميزانيات العلاقات العامة والتسويق الخاصة بها لإنتاج الفيديو. فيما يلي 7 تفاصيل لاستخدام الفيديو في تنمية الأعمال. 

 

1- تحويل الشركة إلى شركة إعلامية  

 

 تعتمد الكثير من الشركات على موقعها على الويب والإعلانات للربح، ولكن هذا غير كاف في فترة المستقبل لما بعد الوباء، حيث تحتاج العلامات التجارية إلى الوصول للأشخاص عبر المنصات المختلفة باستخدام الفيديو، لذا أصبح من الضروري أن تفكر الشركات في التحول إلى الأنشطة الإعلامية بصرف النظر عن ما تقدمه من منتجات. 

 

يمكن للعلامات التجارية إنشاء محتوى إعلامي عبر  سرد  قصصي المستمر لإنشاء محتوى مثير للاهتمام وبنفس الوقت جذاب، مع التركيز على التميز والإبداع في مقاطع الفيديو. 

 

2- الجودة في مقاطع الفيديو 

 

تعتبر الجودة عامل مميز في إنشاء المحتوى وبخاصة محتويات الفيديو، ومن المؤكد أن 10 مقاطع فيديو متوسطة الميزانية موزعة على مدى عام سيكون لها عائد استثمار أعلى بكثير مقارنة بمقطع فيديو واحد عالي الميزانية في نفس الفترة، وكلما زادت جودة الفيديوهات زادت قدرة الشركة على الإبداع والتنافس مع نفس العلامات التجارية. 

 

3- كفاءة مقاطع الفيديو 

 

يفضل الناس المحتوى الأصيل والملائم عن المحتوى المتكامل الذي يحتاج إلى 10 أشخاص لإنتاجه، ومع كل التقنيات المتوفرة لدينا اليوم، يمكن للشركات  بسهولة تحويل غرفة الاجتماعات إلى استوديو تصوير حيث يمكن إحضار الضيوف أو تسجيل المقابلات أو الشهادات أو مقاطع الفيديو الخاصة بالشركات أو أي رسالة تريد الشركة توصيلها. 

 

4- أتمتة العمليات 

 

تفيد الأتمتة في عدم تكرار المهام، والتفات الموظف إلى القيام بمهام ثانية أكثر إبداعًا، وباستخدام البرنامج المناسب، يمكن لفريق العمل بالشركة إرسال الفيديو وتجهيزه في أقل من 24 ساعة، وأتمتة عمليات الحصول على الأذونات وتحديثات المشروع وجميع الوثائق التي يحتاجونها لتشغيل مقاطع الفيديو الخاصة بالشركة. 

 

5- استراتيجية تدفق المحتوى

 

تعني استراتيجية تدفق المحتوى أخذ جزء واحد من المحتوى، على سبيل المثال، بودكاست، أو مقابلة، أو فيديو شركة،  وتقسيمه إلى أجزاء متعددة من المحتوى المستقل، حيث يمكن تحويل مقطع فيديو مدته خمس دقائق إلى أكثر من 30 جزءًا من المحتوى الصغير الذي يمكن إعادة توظيفه وتوزيعه. 

 

6- النّشر لأكثر من مرّة في الأسبوع

 

يحافظ النشر مرة واحدة في الإسبوع على الشركة ولكنه لا يسمح بنموها، ونشر أجزاء متعددة من المحتوى على منصات مختلفة كل يوم سيساعد على النمو لتعدد العملاء وتنوعهم عبر المنصات المختلفة، كما يتعرض المستخدمين كل يوم لآلاف المنشورات يوميًا لذلك إذا نشرت الشركة مرة واحدة في الإسبوع مقطع فيديو واحد سيساهم هذا في نسيان محتواها وماذا تقدم من منتجات. 

 

7- قصة العميل 

 

تخلق قصة استخدام العميل للمنتج عبر مقاطع الفيديو مصداقية وثقة في منتجات الشركة، وتوفر الثقة للعملاء الجدد لشراء هذه المنتجات، وإذا تريد الشركة  إثارة إعجاب العملاء وجذب الجدد منهم، فعليها أن تمنحهم فرص للتعبير عن نفسهم ونشر قصصهم عن طريق الفيديو. 

 

 

اقرأ ايضًا: 

 

انستجرام: 9 طرق للربح من الموقع

 

أفايا: نصف الموظفين الإماراتيين يفضلون العمل من المنزل