4 عادات للنجاح يمارسها رواد الأعمال

يُحب رواد الأعمال أن يُمارسوا عادات تُحفزهم لبذل المزيد من العمل بنشاط و حيوية، لذلك تجدهم يحرصون على أن يكون لديهم عادات يفعلونها بانتظام و يُداومون عليها، هذا كله لإدراكهم بأنّه لا يمكن الوصول إلى النجاح إلا بأن يكون لهم تميّز خاص يتفردون به عن غيرهم.

يُحبُّ هؤلاء الرواد و رجال الأعمال أن يستيقظوا مبكراً ليمارسوا بعض الأنشطة الرياضية و الذهنية، و التي تعطيهم طاقة كبيرة و شعوراً بالإنجاز، حتى أنّ الدكتور الفقي – رحمه الله – كثيراً ما حدثنا عن الطريقة الأمثل التي يمكن اتباعها للنجاح، فركّز على أن يكون لك عادات تُزودك بالطاقة اللازمة للإنجاز و الفاعلية.

و أود هنا أن أعرض عليكم بعض هذه العادات لمساعدتك على بذل المزيد و المزيد من العطاء :

1- برنامج رياضي

كما قلنا سابقاً، يُحب الرواد أن يكون لهم برنامج رياضي يُكسبهم الطاقة و الشعور بالإنجاز، و يدفعهم في بداية يومهم كي يُلاحقوا كل الأهداف التي يُخططون لها، قد يقول البعض منهم أنه لا يُحب الإستيقاظ مبكراً و يُفضل النوم لساعات أطول، لكن تذكر بأنّ نشاطك التجاري يعتمد على صحة سليمة و ذهن متوقد، لذلك حاول أن تُعطي هذه الرياضة و لو ربع ساعة من بداية يومك و قبل خروجك للعمل، و لا تقل بأنك ستفعل ذلك في المساء، إذ نادراً ما تلتزم بها لأنك تكون منهكاً و متعباً من أعمال يومٍ طويل.

2- التخطيط اليومي

الوقت المفضل للتخطيط هو في الساعات الأولى من بداية اليوم، إنّ التخطيط لما تريد أن تُنجزه، و كتابته على الورق و تخيّل الحالة النفسية التي تتمتع بها بنشوة نجاح ما قمت به، يُعدّ أفضل طريقة للنجاح، و أفضل الخطط تلك التي تكون على مستويات مختلفة، فهناك الخطط السنوية و الشهرية و الأسبوعية و اليومية كذلك، يمكنك أن تضع هدفك الكبير في الخطة السنوية، ثم تضع مراحل التنفيذ الشهرية، ثم تترجمها إلى أسبوعية فيومية. 

3- تأمل

تأمُلك بحقيقة نفسك و بالغاية التي أوجدك الله لها على كوكب الأرض، أفضل وسيلة على الإطلاق كي تُمارس دورك الطبيعي في صناعة الحياة و عمارة الأرض، لذلك تجد كل من يُدرك هذه الغاية أكثر صلابة و قوة في تحمل أعباء الحياة.

4- أنجز المهام الصعبة أولاً 

لا يمكنك أن تنشغل بالمهام البسيطة على حساب المهام الصعبة، لأنّ ذلك سيجعل يومك بالتأكيد فاقداً لأيِّ إنجاز حقيقي تطمح له، و سيبقى شاغلاً لك طيلة يومك، أنجز الصعب أولاً ثم افعل الأشياء الأخرى و ستجد متعة كبيرة في ذلك.

أحمد يوسف

قد يعجبك ايضا