4 علامات على نجاح مشروعك التجاري

عندما تبدأ مشروعك التجاري الجديد لا تتوقع أن نجاح المشروع سيأتي في يوم وليلة، فإدارة المشاريع تأخذ كل ثانية من وقتك وكل جزء من جهدك مقابل القليل من العوائد والمكافآت، لكن بعد ذلك بفترة ستجد أنّك نجحت فجأة، قد تعاني في بعض الأحيان ولكن معركة البداية قد انتهت.

 

عندها تعرف أن مشروعك التجاري قد نجح، لكن هناك أربعة علامات تعني أنّه قد اقترب من النجاح، وهي:

 

  • عندما تتوقف عن القلق بشأن المال
  • لديك مزيج من العملاء المتكررين والجدد
  • يتحدث الناس عن مشروعك
  • يُحب موظفيك العمل معك

 

1. التوقف عن القلق بشأن المال

 

4 علامات على نجاح مشروعك التجاري - المال

 

عندما تبدأ مشروعك لأول مرة، يمكن أن تشعر كأنّك مُتسلّق جبال أكثر من كونك رجل أعمال، وربما تشعر بأنّك تعاني باستمرار من الناحية المالية، وفي كل مرة تعتقد أنّك وصلت إلى القمة، يظهر تطوّر جديد.

 

عندما تكون على وشك تحقيق نجاح هائل، لن تشعر بهذا القلق إزاء المال. بالطبع ستكون هناك عقبات، لكنك ستكون وصلت إلى إحدى قمم النجاح على طول الطريق.

 

العلامات الرئيسية هنا هي:

 

  • ثبات التدفق النقدي الخاص بك
  • تحقيق هوامش ربح صحية
  • انخفاض النفقات
  • قوة خط المبيعات الخاص بك

 

سيكون لديك أيضًا احتياطات نقدية معقولة في البنك، وتعتمد قيمتها على معدّل إنفاقك على مدار الفترة الماضية.

 

كم يُنفق مشروعك في الشهر؟ النفقات الخاصة بك هي معدل الحرق الإجمالي، لذا إن كنت تنفق 35,000 درهم كل شهر، فإنّ معدل الحرق الإجمالي الخاص بك هو 35 ألف درهم.

 

بالتالي سيكون هذا هو المبلغ المالي الذي تحتاج إليه للحفاظ على سير الأعمال كل شهر، ويُعتبر نقطة انطلاق جيدة للتعرّف على شكل احتياطيات النقد السليمة.

 

وكلما كان خط المبيعات الخاص بك أقوى، كلما انخفضت احتياجات الاحتياطي النقدي الخاص بك. لنفترض مثلًا أنّك تنفق 35 ألف درهم كل شهر وتجني 55 ألف درهم من المبيعات، إذا مُعدّل الحرق الصافي هو أكثر من 20 ألف درهم. يعني هذا أنّ مشروعك التجاري يكسب 20 ألف درهم أكثر مما تنفقه، مما يعني إمكانية نجاح المشروع في المستقبل.

 

الوصول إلى هذه النقطة أمر بالغ الأهمية، لأنّك لن تستطيع أن تكون ناجحًا على المدى الطويل إن كنت لا تجني الأموال. كما يجعلك التحرر من الأعباء المالية قادرًا على اتخاذ قرارات واضحة قائمة على المنظور الصحيح.

 

2. عملاء جُدد ومتكررون

 

 

في الأيام الأولى للمشروع، يكون معظم العملاء من فئة العملاء الجُدد، مع الأمل في استمرار الحصول على العملاء.

 

ومن الطبيعي التركيز في البداية على الاستحواذ على العملاء، حيث تُشير الدراسات إلى أنّ الشركات الجديدة الأفضل أداءً تستحوذ على عملاء جدد أكثر من غيرها. لكن هناك مشكلة، فاكتساب العميل لا يُعد علامة النجاح الوحيدة، إذا كنت تفقد العملاء بنفس سرعة اكتسابهم، لن يكون نموذج عملك مستدامًا.

 

لذا يجب التركيز أيضًا على الاحتفاظ بالعملاء، لتأمين التعامل أكثر من مرة، وهذا الأمر مهم جدًا بسبب:

 

  • يمكن أن يكون الحصول على عميل جديد أكثر تكلفة 25 مرة من الاحتفاظ به.
  • زيادة معدلات الاحتفاظ بالعملاء بنسبة 5 في المائة تعني زيادة في الأرباح بنسبة تتراوح بين 25 إلى 95 في المائة.
  • يُعد بناء قاعدة عملاء متكررين قوية علامة رئيسية على صحة المشروع، وإذا كنت ترى مزيج جيد من الإثنين، فهذا مؤشر جيد على أنّك تسير على الطريق الصحيح لتحقيق نجاح مشروعك التجاري.
  • يُمكن للعملاء المتكررين أن يكونوا مسؤولين عن 40 في المائة من إيرادات الشركة (وأحيانًا أكثر من ذلك).

 

3. حديث الناس عن مشروعك التجاري

 

4 علامات على نجاح مشروعك التجاري - حديث الناس

 

عندما تبدأ مشروعك التجاري لأول مرة، من المحتمل أن يكون لديك حلم في تحقيق تأثير هائل، لكن بعد ذلك – مثل معظم المشروعات الجديدة – قد لا يكون هذا التأثير بالقوة الكافية.

 

الأمر يدور حول العلاقات العامة.

 

هناك العديد من العناصر التي تدخل في بناء مشروع تجاري نجاح، ومن هذه العناصر العلاقات العامة، فالشركات التي تُحدث نجاحات هائلة نادرًا ما تفعل ذلك دون الزخم الكافي من الناس.

 

خذ شركة أوبر على سبيل المثال، لم يسمع بها أحد حتى عام 2012، ثم بدأت في النمو ببطء حتى انفجرت في عام 2014 لتُصبح ما هي عليه اليوم.

 

بالطبع لا تجعل هدفك أن تصل إلى أوبر أو نتفلكس – لا أحبطك هنا، فقط كن واقعيًا – لكن اجعل الناس يتحدثون عن شركتك لأنّها علامة على نجاح مشروعك التجاري.

 

4. الموظفون يحبون العمل معك

 

 

إن لم تكن الشركة قائمة عليك وحدك، سيكون لديك بعض الأشخاص الذين يعملون معك على مشروعك التجاري. في البداية قد يبدو أن هؤلاء الأشخاص عبارة عن وسيلة لتحقيق غاية (النجاح) لكن هؤلاء الأشخاص هم أساس عملك.

 

الشركات التي تُحقق نجاحًا رائعًا ما تُقدّر قيمة موظفيها وتعاملهم جيدًا، خذ شركة ابل التي أرسلت طرود رعاية طبية وأجهزة ايباد إلى الموظفين المحتجزين في الصين مثالًا.

 

فِرق العمل الأكثر تفاعلًا تمتلك:

 

  • إنتاجية أعلى بنسبة 21 في المائة
  • زيادة في الربحية بنسبة 22 في المائة
  • تغيّب أقل بنسبة 37 في المائة
  • مُعدّل دوران وظيفي أقل بنسبة 65 في المائة (أي إحلال وتجديد المناصب الوظيفية)

 

هذا هو كل شيء بخصوص علامات نجاح مشروعك التجاري مما لدينا من معلومات، ربما يجدر بك قياس شركتك مقابلها حتى تُحدد ما إذا كنت ستحقق النجاح عمّا قريب.

 

المقال مُترجم عن جولف بزنس.

قد يعجبك ايضا
تعليقات