5 أخطاء عليك تجنبها كي تنجح في عملك

هناك أخطاء عليك التفكير فيها وتقييم مدى نجاحها لأعمالك من فشلها، قد يتطلب الأمر اتخاذ قرارات حاسمة لمحاولة التغيير، لكن لا بد من ذلك.

يبحث الجميع عن تحسين جودة الأعمال التي يُقدمونها وتحسين إيراداتهم من العوائد المالية أيضاً، وكلُّ ذلك يستدعي منا مراجعة الأشياء التي نفعلها وتقييمها بعيداً عن المزاجية.

  1. تأثير الإعلام الإجتماعي
    لا ينكر أحدٌ الآن تأثير مواقع التواصل الإجتماعي بنجاح أعمالك ومدى انتشارها، لكنها ليست بالضرورة أن تكون كلّ ما يمكنك التركيز عليه، وربما تعتقد بعض المؤسسات الناشئة بأهمية هذه المواقع لنجاح أعمالهم، وهذا صحيح، لكنه ليس كافياً، فلا يمكنك أن تُنفق وقتك كله على الفيسبوك أو تويتر أو اللينكدإن، بدون أن تُفكر في وسائل أخرى يمكنها التأثير على أعمالك وتُحقق لك نتائج جيدة، حاول أن تُخفف من تركيزك على هذه المواقع بتحديد أوقات معينة للدخول إليها، ومحاولة التركيز أيضاً على مهام أخرى يُؤدي إهمالها إلى الإضرار بمؤسستك.  

  2. الإعلان بوسائل الترويج المدفوعة
    هل جربت الإعلان عن طريق الوسائل المدفوعة في مواقع التواصل الإجتماعي، أنصحك بالتعرف على طريقة الإعلان، كما يمكنك أيضاً تحديد الشريحة المستهدفة لأعمالك، كما أنها غير مكلفة، وهذا الأمر يمكن أن يُساعدك على أن تتعرف على وسائل جديدة قد تكون مصدراً هاماً لمزيد من الزوار والتعرف على منتجاتك.
    ويختلف الإعلان من مؤسسة إلى أخرى، لكن الغرض الأساسي الأهم منها هي الترويج والتعريف بطبيعة أنشطة المؤسسة، وهذا بحدّ ذاته جيد، ويمكنك فيما بعد تقييم مدى جدوى نتائجها.

  3. غيّر نمط حياتك
    لا تُحاول أن تُدير كلَّ أعمالك من خلال الحاسوب طيلة الوقت، فهذا سيُفقدك متعة التواصل مع موظفيك، فإذا كنت صاحب مؤسسة ناشئة فإنه يمكنك أن تُخصص وقتاً لشرب القهوة بين موظفيك وخلق جو من المرح، فوجودك بينهم سيُعزز من علاقاتك معهم ويُحسّن من الإنتاجية.

  4. لا تلم أحداً
    أنصحك ألا تلتفت كثيراً إلى العوائق التي ستواجهها، وأن لا تقف طويلاً أمامها، فربما لا تستطيع تغييرها لأنها خارج نطاق سيطرتك، قد تكون هذه العوائق بعض الإجراءات في الدولة التي تُقيم فيها، وقد تكون مالية أو غير ذلك، لا تلقي باللوم على أحد واعمل على إيجاد الحلول المناسبة للعمل الذي تقوم فيه.

  5. الغرق في عالم التطبيقات

يمكنك أن تتعرف على التطبيق الذي يُناسب طبيعة عملك، ولا تغتّر بكثرتها أو بالتسهيلات التي تُقدمها، انظر إلى احتياجك منها واعمل الإستفادة بدون أن تُشتت جهودك.

قد يعجبك ايضا