5 أسباب لعدم شراء المؤسسات للمتابعين المزيفين

تريد الكثير من الشركات وبخاصة الشركات الحديثة في التأسيس زيادة متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي وتشترى المزيد من المتابعين المزيفين كي تكون صفحات الشركة مصدرًا للمصداقية لمتابعين أخرين من حيث العدد، ولكن شراء المزيفين لن يساهم في نمو النشاط التجاري، حتى مع ثقة المتابعين الحقيقيين الجدد فيما تقدمه صفحات الشركة، فيما يلي 5 أسباب رئيسية تؤكد لماذا لا يجب على الشركات شراء المتابعين المزيفين؟

 

1- عدم المشاركة 

 

إذا اشترت الشركة متابعين وهميين، فإن عدد المتابعين المرتفع هو مجرد رقم، فلا يقدم أي فائدة أخرى، وقاعدة المتابعين الكبيرة التي لا تشارك لا تفيد العلامات التجارية والمسوقين، وإذا كان لدي صفحة الشركة 100.000 متابع، ولا يوجد حتى ألف متابع يتفاعلون فعليًا مع المحتوى، فما هي فائدتهم؟

 

يعد عدد المتابعين مقياسًا مهمًا، ولكن إذا لم تتفاعل قاعدة المتابعين المشاركات، فلن تتمكن الشركة من قياس نشاطها، لأن هذه الحسابات ليست مستخدمين حقيقيين يحتاجون إلى منتجات أو خدمات العلامة التجارية.

 

2- سمعة الشركة 

 

يساعد المتابعون المزيفون  في خلق وهم بالشعبية، مما يساعد بعد ذلك في جذب انتباه المستخدمين الآخرين، ولكن إذا لم يجد هؤلاء المستخدمون الجدد محتوى جذابًا، فسيبدأون في التشكيك في مصداقية المتابعين القدامى ومصداقيتهم وفي النهاية سيلغي المتابعون الجدد الإعجاب بالصفحة والمشاركة. 

 

ستجبر معدلات المشاركة المنخفضة العلامات التجارية على تحليل مصداقية العلامة التجارية وعند التأكد من عدم مصداقيتهم ستدرج العلامة التجارية أيضًا في القائمة السوداء ولن تتمكن من الترويج لها مرة أخرى.

 

 3- سهولة التعرف على المتابعين المزيفين

 

أظهر العقد الماضي زيادة كبيرة في عدد الحسابات المزيفة على منصات التواصل الاجتماعي لكن شهد هذا العقد أيضًا تطورات تقنية كبيرة، وإحدى هذه التقنيات المفيدة هي أداة برمجية لتحديد المتابعين أو الروبوتات المزيفة. 

 

على سبيل المثال، يقوم موقع “تويتر” باستمرار بتحديث الخوارزمية الخاصة به لإزالة المتابعين المزيفين من النظام الأساسي، لكن المواقع الإلكترونية التي تبيع المتابعين المزيفين تجد ثغرات جديدة لاستغلالها.

 

4- حظر الصفحات 

 

يؤدي شراء المتابعين المزيفين إلى تضخيم عدد المتابعين  ويمكن لخوارزمية مواقع التواصل الاجتماعي اكتشاف الحسابات ذات نسبة المتابعين غير المتكافئة، ونظرًا لأن شراء متابعين مزيفين يُعد مخالفًا لشروط بعض مواقع التواصل الاجتماعي فسيتم حظر حساب الشركة، وكل الأموال التي ربما استثمرتها الشركة في شراء متابعين مزيفين ستضيع في النهاية.

 

5- مقاييس الأداء

 

يمكن أن يؤدي شراء عدد كبير جدًا من المتابعين الوهميين إلى تشويه مقاييس المتابعين، لنفترض أن لدى الشركة 100 متابع حقيقي، واشترت 1000 متابع مزيف، فإن المئة متابع الحقيقي سوف يتفاعلون مع المحتوى الخاص بالشركة فقط، ويمكن أن يؤدي هذا إلى تشويه كبير في معدل المشاركة، وهو المقياس الأكثر أهمية للعلامات التجارية والمسوقين، وسيشوه ايضًا مقاييس النمو والتنبؤات التي يمكن أن تعرقل إستراتيجية التسويق الخاصة بصفحة مواقع التواصل الاجتماعي للشركة. 

 

اقرأ ايضًا: 

 

كيف تستخدم تويتر في تنمية مشروعك؟

 

طريقة البحث عن التغريدات القديمة في تويتر