5 اسباب تجعلك غير غني

قد يتفق معي الجميع إذا قلت أن عالمنا الذي نعيش فيه أصبحت فيه المادة بالغة الأهمية، و قد لا يختلف معي أحد لو قلت أيضا أننا كلنا نريد أن نصبح أثرياء، لكن في نفس الوقت هل نعمل من أجل ذلك، هل نعمل فعلا بالطريقة التي تجعل منا أثرياء و أغنياء ؟

في الحقيقة قليل منا من يأخذ بالأسباب التي توصله إلى الثراء، و عليه في مقالنا هذا سنعرض لك عزيزي القارئ، أهم الأسباب التي تعترض طريقك في تحقيق الحياة التي تريدها، الحياة التي سئمت فيها كثيرا اللجوء إلى القرض لإكمال نهاية الشهر.

سنعرض لك عزيزي خمس أسباب رئيسية و التي تساهم كثيرا في تدهور حالتك المادية، ننصحك بأخذ كوب من الشاي أو القهوة و قراءتها بتأن و تركيز، فقد تكتشف أنك ترتكب إحداها، و بالتالي قد تجد الحل لحالتك المادية التي تعاني منها منذ مدة.

 

1- عدم الاقتصاد في المال :

من البديهي جدا إذا قلت لك لا تصرف أكثر مما تربحه في الشهر، في هذه الحالة قد تصبح مديونا، لكن قد تقول أنني أصرف كل ما أربحه من دون اقتراض، جيد، لكنك سوف لن تدخر شيئا، و بالتالي لا يمكنك أبدا في هذه الحالة أن تطور من حالتك المادية.

و عليه ننصح بشدة أن تدخر نسبة معينة من راتبك كل شهر، حاول أن تنقص من بعض المصاريف الزائدة عن الحاجة، إذا كنت مدخنا على سبيل المثال قم بالإنقاص في عدد السجائر التي تدخنها كل يوم و الفارق دخره، أو حاول أن توقف التدخين نهائيا فذلك خير لصحتك و مالك معا.

 

2- عدم تخصيص صندوق مال للطوارئ :

الكثير من الناس يعتقدون أنهم بادخارهم لقليل من المال فهم ليسوا بحاجة لتخصيص صندوق مالي خاصا بحالات الطوارئ، في حقيقة الأمر مهمة الادخار و صندوق الطوارئ مختلفين تماما، فالصندوق المالي المخصص للطوارئ يأتي ليسد حاجياتك في حالة طارئ ما، قد يتمثل في توقيفك عن العمل أو ما شابه ذلك، و بالتالي هذا الصندوق يجب أن يكون قادرا أن يضمن لك العيش من مدة ثلاث لست أشهر، و يجنبك صرف الأموال من صندوق الادخار أو اللجوء للاقتراض.

لا شك أنك تكون قد فهمت عزيزي، أنه يجب عليك تخصيص صندوقين واحد للادخار و الآخر للطوارئ.

 

3- التحجج و خلق أعذار واهية     

من السهل جدا خلق الأعذار لعدم القيام بتضحيات في الإنقاص من المصاريف و الادخار، لكن تأكد أن ذلك لا يفيدك في شئ، فالتحجج بصعوبة الحياة و عدم إمكانية الادخار لصعوبة العيش، و استحالة الاستثمار خاصة في دولنا العربية لا يغير شيئا، على العكس من ذلك قم بوضع قائمة بالأشياء التي يمكنك القيام بها، ابدأ بالأشياء السهلة لتكسب أكثر ثقة ثم تقدم أكثر في تحقيق هدفك، دعك من الأعذار الواهية و تأكد أنه لا شئ يأتي هكذا من دون عمل.

إذن بعد وعيك بضرورة و أهمية ادخار المال يجب أن تغير من ذهنيتك السلبية، و كن إيجابيا مهما كان الأمر و مهما بلغت الصعوبات.

 

4-الهوس بشراء كل جديد

كلنا نحب شراء ملابس جديدة، تجهيزات آلات مأكولات و حتى سيارات و ماشابه ذلك، لكن قد يعتبر ذلك تبذيرا أيضا، تأكد أولا أن الشئ الذي تريد شراءه تحتاجه فعلا، ثم تأكد من قيمته و جودته، لكي لا تندم فيما بعد و تجد نفسك مضطرا لصرف أموال على نفس الشئ مرتين سواءا عندما تلزم باصلاحه أو إعادة شراءه كليا.    

5- أهمية الطريقة الأتوماتكية في ادخار المال في حسابك :

 

قد تقوم بادخار المال و تضعه جانبا، لكنك ربما قد تدغدغ ببعض رغباتك فتصرفه في أحد الهوايات ربما في بعض الأحيان من دون أن تشعر، و لكي لا تقع في مثل هذا الخطأ الشائع ينصح بالعمل بخاصية نقل المال المدخر من حسابك العادي لحسابك المخصص للادخار بطريقة آلية مبرمجة و بالتالي تتجنب بصفة أكيدة مثل هذه الأخطاء، و تتأكد من أن ما تصرفه هو من مالك العادي.

 

بعد قراءتك للمقال، كيف وجدت نفسك عزيزي، هل سبق و أن وقعت في خطأ من هذه الأخطاء ؟ ماهي أهم الطرق و الاساليب التي تعتمد عليها أحيانا من أجل تحسين حالتك المادية؟

 

شاركنا جوابك و اعطي وجهة نظرك بكل حرية في المكان المخصص للتعليقات.

 

 
قد يعجبك ايضا