5 طرق تسويقية على الشركات إتباعها للنمو بشكل أسرع

تُعد مواقع التواصل الاجتماعي جزءًا هامًا من الاستراتيجية التسويقية للشركات والمؤسسات الكبرى، لوجود 3.6 مليار شخص يوميًا على المنصات الرقمية. ولتحقيق أفضل وصول إلى الجمهور، توجد 5 استراتيجيات على الشركات إتباعها.

 

التركيز على الثقة

 

ينتج التركيز على كسب ثقة المتابعين من التفاعل معهم باستمرار، فالتفاعل يخلق مصداقية وثقة وعلاقة طيبة بين الشركة وعملائها، والرد على أسئلتهم واستفساراتهم يبني علامة تجارية قوية.

 

كما أن إضافة الطابع الإنساني في الرد على العملاء والاهتمام بهم، يجعلهم يتمتعون بخدمة مميزة ولا يعطون ثقتهم بسهولة لشركة منافسة، فالولاء للعلامة التجارية يكون أسهل بكسب ثقة المستهلك أولاً.

 

نشر محتوى جذاب

 

إذا كان المحتوى غير مرتبط بما يبحث عنه المستخدم فلن يعود إلى صفحتك مرة أخرى، والجاذبية هنا تعني عدم الإفراط في تقديم المحتوى أو استخدام رسائل تبعث على الملل.

 

والمحتوى المفيد لايحتاج أن يكون تثقيفيًا أو ترفيهيًا بل من الضروري أن يكون متفرد وملهم ولا يكون محتوى ترويجي باستمرار. كما أن التعاون مع المؤثرين – Influencers له طابع خاص ويشكل مصداقية لدى متابعين صفحتك.

 

الإعلانات

 

على الأرجح الدفع النقدي للإعلانات مقابل الترويج للعلامة التجارية، ومن الخطأ الاعتماد على وصول المنشورات مجانًا إلى العملاء، فلن يحقق المحتوى الوصول المرغوب به إلى المستهلكين حتى وإن كان مميزًا.

 

يساعد تخصيص ميزانية شهرية في النشر والمتابعة والتفاعل لجذب المزيد من العملاء، كل ما عليك تحديد الفئة المستهدفة والعمر والموقع الجغرافي لمن تريد أن تصل العلامة التجارية إليهم.

 

التسويق الإنساني

 

تُعد مواكبة الأحداث والقضايا العامة هامة جدًا في الوصول إلى عملاء جدد، وهو ما يُعرف بالتسويق الإنساني والذي يهدف إلى دعم المستهلك إنسانيًا في المقام الأول قبل الترويج للسلعة.

 

فعلى سبيل المثال لا يصح التسويق إلى رحلات السفر وسط أزمة “كورونا”، بالطبع لن يلتفت الجمهور إلى هذا النوع من الرسائل الغير مناسبة من حيث التوقيت، وسوف يبحثون عن الصفحات التي تدعمهم إنسانيًا في أزماتهم.

 

لا تدر مواقع التواصل بنفسك

 

لا يبحث أغلب رواد الأعمال عند بدأ مشروعهم عن مدراء لصفحات الشركة على مواقع التواصل، ويفضلون إدارتها بأنفسهم، وهذا ليس صحيحًا، وثمة أمور إدارية تحتاج إلى متابعتها جيدًا وتحتاج إلى تفرغ صاحب الشركة لها.

 

كما تُعبر صفحات مواقع التواصل عن العلامة التجارية وتُعتبر جزء أصيل منها، لذا من الضروري إدارة تلك الصفحات من قبل المتخصصين يبتكرون الأفكار ويردون على تعليقات الجمهور بدقة.