5 طرق لبناء العزم المناسب لفكرة عملك

`لريادة الأعمال رواج كبير هذه الأيام . لا يمكنك السير لأكثر من بضع بنايات في أي مدينة كبيرة دون أن تتعثر بشركة جديدة شيدت سريعاً و لكن في حين أن" الشركات الناشئة"  تعتبر أساسية لهذا العصر الاقتصادي الجديد. النجاح كمقاول ما زال صعباً. مما يعنى أنه يجب بناء العزم المناسب لرفع فكرة عملك من الأرض و الى أعلى المناصب .

اليك خمس خطوات تعطيك إطاراً لبناء العزم المطلوب لترسم بنجاح عملك الخاص بك :

1- ابحث عن كل بديل:

فقط لأنك قمت بتحديد المشكلة لا يعني أنك الشخص المناسب لحلها. المشاكل هي فرص للشخص المصمم على النجاح  . دائما ضع المشكلة فوق نفسك.  ربما هناك طريقة يمكن أن تساعد بها  ، ولكن عليك  العثور على حلّالي-المشاكل أولاً و هذا يتطلب الاجتهاد و المثابرة.

2- تحدث إلى كل شخص تعرفه :

العزم ينمو بالاطراد. اشراك الآخرين في وقت مبكر من العملية يمكّنك من جني أرباح ضخمة في وقت لاحق . هذا لا يدور حول ردود الفعل لأنه يمكنك شراء ردود الفعل، و لكن لا يمكنك شراء الناس الذين يشعرون بالاهتمام و الاستثمار في فكرتك و عملك. من خلال إشراك الأصدقاء من البداية، أنت تبني ثقة مع سفراء محتملين.

3- إقرأ كل ما تستطيع عن هذا المجال :

الناس يستمعون الى الخبراء  و لا تنسى أن المعرفة تزيد من الثقة و الثقة تزيد من القدرة على الاقناع، تريد أن لا يكون الناس فقط مقتنعين  ، بل واثقين بأن العلامة التجارية الخاصة بك هي الأنسب لهم.

4- قم ببناء نموذج أولي ( لو فاي):

طور نموذج أولي يمكن لأصدقائك اختباره . لا يحتاج إلى أن يكون ذو تقنية العالية . في الواقع، كلما كان بسيط و سخيف كان أفضل ، حتى السخيف يمكن أن يكون مقدمة رائعة لقصة جيدة. اصنع لعبة أو موقع مطورة من مكونات بسيطة أولية.  اجبر نفسك لبنائه على مدى عطلة نهاية الاسبوع . لا تحتاج إلى المطور أو الكثير من المال في هذه المرحلة المبكرة من العمل . بناء نموذج أولي (لو فاي) يبرهن أنه يمكن خلق شيء من لا شيء .

5- اسأل نفسك لماذا أنت هنا ؟

هل تريد تغيير العالم ؟ هل تريد أن تلتقي بريتشارد برانسون ؟ هل تريد اثارة غيرة زملائك و أحبائك السابقين ؟ من المرجح أن لا تحدث أي من الأمور المذكورة سابقا. تشير الاحتمالات الى أنه سوف تجد نفسك في مكان ما بين كسب عيش متواضعة و حالة  توم هانكس في فيلمه المنبوذ . هل توافق على ذلك ؟ هل الحل المثالي يستحق المجازفة و البحث حتى لو كان مصيرك الفشل ؟

لا تبدأ شيئاً أبداً إن كنت لا تحبه. في الأسبوع الماضي نظرت الى منتوجي  و شعرت بحب خاص هل أشعر بذلك كل يوم ؟ لا، هل اخترعت الحل المثالي ؟ قطعاً لا.

و بالتأكيد لم ألتقي اوبرا أو لاري بايج. ليس بعد، على الأقل.

 

قد يعجبك ايضا