5 علامات تدل على أنه يمكنك ترك عملك اليومي

هل من الأمان ترك عملك الآن ؟

ليس من السهل إدارة منشأتين ( عملين، و ظيفتين)  في آن واحد، سوآءً كان عملاً يومياً و آخراً من المنزل أو عمل و أسرة.

نعم ،  نحن نعيش في عصر تعدد المهام حيث توجد أدوات مثل الهواتف الذكية و الأجهزة اللوحية تجعل كل هذه المساعي أسهل، و لكن أسهل لا يعني أنها اصبحت سهلة تماماً.

في الواقع ، أخذ فكرة ، تنفيذها ، تحقيق أرباح و من ثم جعل هذا يدوم يأخذ الكثير من الجهد العقلي ، العاطفي ، الجسدي و الامكانيات المادية . كما أنه يتطلب الالتزام الكامل، و التفاني، و الاهتمام.

تأكد أن لديك عملاء يُعتمد عليهم، يقدمون لك الثقة و القدرة المالية اللازمة للقيام بذلك بنفسك…

و لكن إذا كنت لا يمكنك أن تعطيه الاهتمام الكامل الذي يستحقه بسبب ظروف الحياة، سواء كانت الأسرة أو وظيفة أخرى أو بعض الالتزامات أو ظرف آخر، في حين أنه ليس بسيء، فإنه ليس بجيد سواء.

طبيعة الشركة الناشئة تبين أنه كلما أعطيتها 100 ٪ اهتمام من البداية كلما كان أفضل،  لأنه بهذه الطريقة أنت تمنحها أفضل فرصة للنجاح، تماماً  كما يتطلب الطفل الاهتمام الكامل الخاص بك، و كذلك هو الحال بالنسبة للشركة الناشئة.
و لكن من المهم أيضاً أخذ هذا التحذير بعين الاعتبار : التوقيت يجب أن يكون صحيحاً.

فالسؤال الجوهري الذي يطرحه العمال بالدوام الجزئي و محاربو العطلات الاسبوعية و بعض رجال الأعمال : متي يمكنني في الواقع جعل هذا العمل دواماً كاملاً  و دخلاً أساسياً.

هناك 5 علامات تدل على أنه يمكنك ترك عملك اليومي:

5 # أنت متجه على الطريق الصحيح :

بدء نشاط تجاري من المنزل سوآء كان في الليل أو في عطلة نهاية الأسبوع يتطلب منك ليس فقط أن تحافظ على نفس المستوى محاذاة مع عملك اليومي العادي و منزلك و التزاماتك العائلية بل تكريس الحجم الساعي الباقي من يومك لهذا العمل.

على هذا النحو ستستغرق بعض الوقت للنهوض من الأرض و اكتساب بعض العلو، لتطير نحو الاتجاه الصحيح في الأخير. و لكن بمجرد تخطي تلك المرحلة الابتدائية حينها ستكون على يقين  أنك على وشك التخلي عن شبكة الأمان ألا و هي عملك.

4 # أنت واثق مما تقوم به:

هناك ارتباط مع العلامة السابقة بحيث أنك تعرف و متيقن أنه يمكنك عمل هذا بدوام كامل .

بالتأكيد تستطيع التحليق بوقت مسبق لكن إن لم تكن جاهزاً، وان لم تكن تعرف ما سيصلح  و ما الذي قد يفشل ، ستكون أكثر عرضة للسقوط من العش بدل التحليق مع النسور.

3 # لديك عملاء مَوْثوُق ٌ بهم و تستطيع الاعتماد عليهم: 

لاحظ أنني لم أقل أن لديك عملاء فقط بل أشخاص يُعتمد عليهم . لأن الأمر يختلف . الزبائن يأتون و يذهبون. يبقون يشترون و يطيرون.

هذا النوع من الزبائن مختلف، يجدونك، يحبونك و يُحبون العمل و التسوق معك. يعطونك الثقة و القدرة المالية على النجاح بنفسك و القيام بالأمر لوحدك. بدون الأمن الذي كان يمنحه لك ذاك الشك المصرفي، الفوائد و الرعاية الصحية.

2 # تجني المال الكافي (تقريباً) للعيش عليه : مرة أخرى لاحظ لقد قلت (تقريباً).

إذا كان عملك بدوام جزئي يعطيك ما يكفي من الدخل الذي و تظن أنه يمكنك القيام بما هو  أفضل إذا حولته الى  دوام كامل ، ربما أنت على الحق في إجراء هذه التغيير.

واحدة من أعظم الأشياء حول امتلاك وظيفة هي حصولك على راتب ثابت و مقرر. لكن إن كان عملك بالدوام جزئي يجلب ما يكفي من الدخل بحيث أنك تفكر في الطيران، إذاً أنت على الأرجح جاهز.

و لكن هذا يعنى أنك ادخرت بعض المال أيضاً. ترك عملك سيضرب جيبك ضربة مدمرة. كماهي الحال لجني مال أقل و شراء التأمين الصحي الخاص بك .

الأموال التي تجنيها من عملك الاضافي ستصبح الآن النسخة الكاملة

و الآن العلامة الأولى التي تبين أنك جاهز لترك عملك:

 1 # لا يوجد مفر غير القيام بالأمر :

عندما تصل الى نقطة معينة  ، أي العمل مزدهر و كل الفرص متاحة أمامك. أين تجد المتعة و الفائدة المادية بحيث أنك تشتاق للأمر عندما لا تكون تقوم به. عندما يكون عدم القيام به يكلفك أكثر. هنا تأكد أنك جاهز للطيران مع الرياح يا صديقي.

 

قد يعجبك ايضا