6G: موجات تيراهرتز ستجسد الخيال على أرض الواقع

في المستقبل ربما ستكون تكنولوجيا 6G أسرع 100 مرة من 5G، وهذا يعني إمكانية تحول الصور المُجسمة التي نشاهدها في أفلام الخيال العلمي إلى أرض الواقع إضافة إلى صُنع الشرائح التي تتصل بأجسام البشر، والتي كانت حديث العالم العام الماضي 2020. من سيكون الرائد في اكتشاف التكنولوجيا الجديدة؟

 

تنافس الدول لجعل 6G واقعًا

 

تتنافس كل من الولايات المتحدة والصين لتسجيل براءة اختراع الكشف عن 6G، وتريد الصين أن تكون الرائد الأول في اكتشاف التكنولوجيا الجديدة، فقد أطلقت قمرًا صناعيًا نوفمبر 2020 لاختبار موجات التيراهرتز – 6G في الفضاء. إضافة إلى وجود مركز لأبحاث 6G يتبع شركة “هواوي” الصينية في كندا وفقًا لما ذكرته وسائل إعلام كندية.

 

أما الولايات المتحدة فقد أطلقت تحالفًا يشمل عمالقة التكنولوجيا مثل؛ Apple Inc وAT&T Inc وQualcomm Inc، و Google وSamsung Electronics Co، واستثنت “هواوي” بعد أن اتهمتها مسبقًا بالتجسس عن طريق تكنولوجيا 5G.

 

على ما يبدو أن العالم سينقسم إلى فريقين إذا سجلت الصين أو الولايات المتحدة اكتشافها لموجات تيراهرتز، خاصة بعدما أغلقت اليابان وأستراليا والسويد والمملكة المتحدة شركة “هواوي” داخل بلادهم وسمحت روسيا والفلبين وتايلاند ودول في إفريقيا والشرق الأوسط لوصول شبكة 5G إلى هواتف “هواوي”.

 

وعن الإتحاد الأوروبي، فقد كشف في ديسمبر 2020 عن مشروع لاسلكي بقيادة “نوكيا” تشترك فيه عدة جامعات للكشف عن 6G، إضافة إلى شركات متعددة مثل Telefonica SA وEricsson AB.

 

استخدامات متوقعه لتكنولوجيا 6G

 

خلال موجات التيراهرتز – 6G سيتجسد الخيال على أرض الواقع، و سيتمكن المستخدمون من التواصل مع الجماد مثل أثاث المنزل أو الملابس، وستتواصل الأدوات مع بعضها البعض وتعمل على راحة الإنسان وتسهيل أمور حياته، ولقصر تلك الموجات ستخترق الماء والهواء والورق وهو تحدي من نوع مختلف سيواجه العلماء.

 

وستواجه موجات 6G نفس الأسئلة التي يطلقها الخبراء والمستخدمين عن 5G من الحديث عن الخصوصية والصحة في استقبال وانتقال الإشارات من وإلى الهواتف الذكية.

 

سرعة 6G ومتى ستصل إلينا ؟

 

يركز العلماء على جعل موجات 6G تصل إلى سرعة 1 تيرابايت لكل ثانية وزمن انتقال يبلغ 0.1 ميلي ثانية مقارنة بما تقدمه 5G. ويتوقع خبراء التقنية وصول الموجات بشكل كامل على أرض الواقع بعد مرور 15 عامًا.