9 طـُرق لتكون سعيداً في عمل لا تحبه

لأغلبنا العمل يعتبر متطلباً لنا، حتى نكشف الغطاء أو نصنع الفرصة التي تخولنا بأن نعمل ما نُحب. أغلبنا يعمل و لكن…. هو مجرد عمل.

أن تقبل بعمل من الساعة التاسعة صباحاً حتى الساعة الخامسة مساءً هو أمر جيد، حتى تبدأ بأن تستمع لما يمليه عليك شغفك و هدفك. متى ما بدأت بالإعتراف بأن هناك هدف يغذي شغفك، ستشعر بأن عملك الذي تعمله سيشكل عبئاً كبير عليك.

و الطرق التي ستجعلك سعيداً في عمل لا تحبه هي الآتي:

 

1- إبقى بعيداً عن الدراما: إبتعد عن الأشخاص مثيري الجدل.

2- بادر بعمل مشروع جديد: أربط عملك بمهارة جديدة تود أن تتعلمها و تود تطبيقها.

3- إختر منظوراً أفضل: إبحث عن الفرص و إربح، عوضاً عن الخسارة و الأخطاء.

4- إبحث عن صديق: تشير الدراسات أن الأشخاص الذين لديهم أصدقاء في العمل هم من يملكون أعلى معدل في الرضى الوظيفي.

5- تعلم شيئاً جديد: إقرأ كتاب، إقرأ مقالة، إدرس على الشبكة العنكبوتية و إحصل على شهادة جديدة. إبحث عن طريق يقودك بأن تعرف معلومة جديدة و لتكن مصدر إلهام لك.

6- كن ممتناً: كن ممتناً لما لديك و لما تستطيع أن تفعل بالمهارات التي تمتلك.

7- لا تتحدث عن الأمور السيئة: إرفع من مستوى البيئة الإيجابية في محيط عملك، تحدث بإيجابية عن عملك، تحدث بإيجابية عن زملائك في العمل، و تحدث بإيجابية عن مقر عملك.

8- إستمر في عمل ما تحب أن تعمل: مارس ما تحب أن تعمل في مقر عملك، سواء كان لمدة خمس ساعات أو لمدة خمس دقائق، إبحث عن طريقة تدمج بها ما تحب أن تعمل من خلال عملك.

9- إستمتع بالحياة: لا تجعل عدم حبك لعملك أن يسيطر على حياتك، أضف بعض النشاطات المختلفة لحياتك حتى تصنع التوازن الأفضل.

في الختام، لا يجب أن تكون بائساً حتى و إن كنت في مجال عمل بائس. تحمل مسؤولية صنع سعادتك بنفسك في مجال عملك، و هذه الطريقة ستضمن لك منصب القائد في مجال العمل الذي تحب و الذي تتمنى أن تكون فيه.

 

م. معتصم كتوعه

قد يعجبك ايضا