منتج AirTag الجديد من Apple يثير الجدل وشكوك المنافسين

في حدثها الأخير الذي تم قبل أيام فقط، كشفت شركة Apple عن مجموعة من منتجاتها الجديدة التي تتضمن حواسيب بألوان مختلفة وجهاز iPad بمعالج M1 يجعله قوياً كفاية لينافس معظم الحواسيب المحمولة حقاً، لكن ما خفي على البعض ربما هو المنتج المثير للاهتمام: AirTags، وهي مجرد أقراص صغيرة الحجم يمكن ان توضع على المفاتيح أو أي شيء آخر لتتبعه على المدى القريب عبر تقنية بلوتوث.

 

بالطبع فهذه الأدوات مفيدة للغاية والجميع يدرك أهميتها عند إضاعة المفاتيح أو جهاز التحكم عن بعد أو غيرها من الأدوات سهلة الفقدان، لذا لا عجب بكون هذا النوع من المنتجات موجود قبل الآن، حيث أن هناك العديد من الشركات التي تصنع هذه الأدوات الصغيرة وأهمها شركة باسم Tile تأسست عام 2012، حيث طالبت الشركة الكونجرس الأمريكي بالتحقيق بمنتج Apple الجديد فيما يتعلق بقضايا الاحتكار، وهذه ليست المرة الأولى التي توجه فيها الشركة ادعاءات الاحتكار ضد Apple.

 

من منظور شركة Tile، فالمسار واضح الآن مع كون Apple قد دخلت مجال أدوات التعقب، حيث ستقوم الشركة بمنح منتجها أفضلية كبرى غير مشروعة عبر صلاحيات إضافية غير متوفرة للمنتجات المنافسة له، وبالمحصلة تضر بالمنافسة أو تقضي عليها تماماً كونها تمتلك المنصة والخدمة الجديدة معاً ويمكنها أن تتحكم بالقواعد كما تريد.

 

من حيث المبدأ لا يبدو ادعاء Tile بعيداً عن الواقع، حيث أن سلوك Apple لطالما كان يتضمن هذا النوع من التصرفات والأمثلة عليه عديدة وتتضمن أموراً مثل منع المستخدمين من وضع أي مشغل موسيقى كافتراضي باستثناء Apple Music وبالتالي الإضرار بشدة بالمنافسين في مجال بث الموسيقى.

 

يذكر أن شركة Apple تحت التحقيق أصلاً من مجلس الشيوخ الأمريكي بقضايا متعلقة بالاحتكار، حيث أنها مع Google متهمتان بالأمر بسبب قواعد متاجر التطبيقات التي تصعب الأمور على المطورين وبالأخص في مجال المدفوعات حيث تحظر أي مدفوعات لا تمر عبر المتجر، وتلك التي تمر عبر المتجر تتعرض لخصم كبير عادة ما يكون 30% من قيمتها تأخذه كل من Apple وGoogle.