ما الذي يجعل من Microsoft Azure الخدمة المثالية لمساعدة الحكومات والهيئات الإدارية على تحسين خدماتها

عندما بدأت الحواسيب بتغيير عمل الشركات والمنظمات بشكل كبير في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، كانت الطريقة المستخدمة عادة هي حواسيب Mainframe العملاقة التي تحتاج إلى مساحة كبيرة وطاقة هائلة لتشغيلها وتسيير أعمال الشركات. وبينما انتقلت الشركات إلى الحواسيب الشخصية أولاً بعد الحواسيب العملاقة، بات من المعروف اليوم أن الخدمات السحابية هي المجال الأفضل للنمو والأسهل للإدارة والتوسع بشكل مرن وسهل.

 

هناك اليوم العديد من الخدمات السحابية الرائدة حول العالم مع ميزات متفاوتة حسب مجال تركيزها وانتشارها الجغرافي، لكن بين هذه الخدمات العديدة تظهر خدمات Microsoft Azure السحابية كالخيار المفضل للشركات الكبرى والهيئات الحكومية حول العالم وبالأخص في منطقة الشرق الأوسط بفضل مراكز بياناتها الكبرى في المنطقة.

 

ما هي خدمات Microsoft Azure السحابية؟

 

كيف تساعد خدمات Microsoft Azure هيئة أبو ظبي الرقمية على الانطلاق قدماً

 

منصة Azure هي منصة الخدمات السحابية الرائدة من عملاقة التقنية Microsoft، حيث بدأت المنصة العمل منذ عام 2010 وانتشرت بسرعة حول العالم لتتيح بناء وتجربة وإطلاق التطبيقات والخدمات عبر مراكز بيانات Microsoft العملاقة حول العالم.

 

توفر منصة Microsoft Azure العديد من الخدمات المميزة والمتنوعة والتي تتضمن البرمجيات كخدمة (SaaS) والمنصات كخدمة (PaaS) والبنية التحتية كخدمة (IaaS)، وتدعم العديد من لغات البرمجة والأدوات وبيئات العمل المختلفة سواء كانت من شركة Microsoft نفسها أم تم تطويرها من أطراف أخرى.

 

مع كونها منصة خدمات سحابية مرنة، فمن الممكن الاستفادة من القدرات الهائلة لمنصات Azure من قبل الشركات الصغيرة والمتوسطة، وذلك بالإضافة إلى كونها مثالية للشركات والمنظمات الكبرى والتي تحتاج إلى قدرات حاسوبية كبيرة وصيانة مستمرة على مدار الساعة دون انقطاع.

 

تقدم مايكروسوفت أيضاً تحدي Cloud Skill Challenge، وهو وسيلة تعليمية جديدة تقدم طريقة تعليم مميزة عبر منافسة بين مختصي الخدمات السحابية عبر دورات تسير خطوة بخطوة مع بيئة برمجية تفاعلية ضمن المتصفح ونظام إنجازات مبني على التعلم. ويمكنك الاستفادة من تحدي Cloud Skills Challenge بشكل مجاني ومباشر.

 

لماذا تعد الخدمات السحابية مهمة للشركات والمنظمات الكبرى اليوم؟

 

تظهر الفائدة الكبرى للخدمات السحابية اليوم في مجال الشركات الكبرى والجهات الحكومية أكثر من سواها في الواقع، حيث أن الاعتماد على الخدمات السحابية يوفر الكثير من مصاريف البنية التحتية لشراء وإعداد الخوادم المحلية ومن ثم وصلها معاً عبر شبكات قد تمتد على مساحات هائلة ويكون وصلها أمراً صعباً ومعقداً لوجستياً.

 

بالمقابل يتيح الاعتماد على الخدمات السحابية مثل Microsoft Azure مرونة كبيرة في العمل والتواصل بين الفروع المختلفة بسهولة، حيث يمكن للشركات والجهات الحكومية أن توسع عملها بشكل مبسط أكثر وتتصل ببرمجياتها المخصصة وبيئات عملها السحابية من أي مكان.

 

خلال الأشهر الأخيرة أظهر الاعتماد على الخدمات السحابية تفوقه أكثر من أي وقت مضى، حيث أن الشركات المعتمدة على الخدمات السحابية تمكنت من التأقلم بسهولة مع وضع العمل من المنزل الذي فرض في العديد من البلدان كإجراء وقائي من انتشار وباء كوفيد-19.

 

بالمحصلة تمنح الخدمات السحابية المزيد من المرونة للشركات والمنظمات، وتساعدها على التأقلم مع التغيرات السريعة سواء كانت ناتجة عن ظروف خارجية طارئة أو الرغبة بالتوسع أو تحويل نموذج العمل. ومن بين الخيارات المتاحة اليوم، تعد Microsoft Azure الخيار الأمثل.