ألعاب Bethesda القادمة لن تدعم بلاي ستيشن أو نينتندو

قبل بضعة أشهر بدأت شركة مايكروسوفت صفقة كبرى للاستحواذ على استديوهات Bethesda لتطوير الألعاب، والتي تعرف بألعاب هائلة النجاح مثل سلسلة The Elder Scrolls وFallout وسواها من السلاسل الأخرى. حيث استمر العمل على الصفقة طوال أشهر وأنهيت مؤخراً بقيمة 7.5 مليار دولار أمريكي. لكن الصفقة وضعت أمراً هاماً على المحك: ما هو مصير ألعاب شركة Bethesda على المنصات المختلفة مع كون شركة مايكروسوفت إحدى اللاعبين الكبار في المجال.

 

الآن يبدو أن الأمر قد حسم وهو ليس مبشراً للاعبين على المنصات التي لا علاقة لها بمايكروسوفت، حيث سيستمر تطوير الألعاب المخططة حالياً لجميع المنصات كما هو، لكن أية ألعاب قادمة في المستقبل ستكون حصرية للحواسيب وأجهزة إكس بوكس فقط، ومن هنا أتى الكثير من التردد وإشارات الاستفهام من اللاعبين حول المستقبل، حيث أن Bethesda تعمل على لعبتين قادمتين ستصدران على أجهزة بلاي ستيشن بشكل حصري.

 

الآن تم توضيح الأمر: أية ألعاب مقررة للمنصات الأخرى ستصدر لتلك المنصات وستحافظ Bethesda على التزاماتها التعاقدية السابقة، كما أن الألعاب الحالية مثل The Elder Scrolls Online ستستمر بالعمل وسيستمر تطويرها كذلك لتلك المنصات. لكن بالنسبة للمخططات المستقبلية غير المعلنة مثل الإصدارات التالية من سلسلتي The Elder Scrolls أو Fallout ستصبح حصرية لمنصات مايكروسوفت وغير متاحة للاعبي بلاي ستيشن ونينتندو.

 


مواضيع قد تهمك:


 

هذه التغيرات الجديدة أساسية في مخططات شركة مايكروسوفت لمجال الألعاب ضمنها، حيث وجدت الشركة نفسها في موقف غير موفق من حيث الألعاب الحصرية مؤخراً، وهو ما انعكس سلبياً على قطاع الألعاب لديها وتسبب بفرق كبير بالمبيعات بين Xbox One ومنافسه المباشر PlayStation 4، ومن المنطقي أن تسعى الشركة الآن لأن تزيد من عدد استديوهات الألعاب التي تمتلكها لزيادة سيطرتها في المجال.