متصفح Chrome سيحظر المزيد من أنواع الإعلانات المزعجة قريباً

في محاولة لتحسين حياة البطارية واستهلاك الشبكة وسرعة المواقع، سيبدأ متصفح Google Chrome بحذف الإعلانات التي تعتبر “ثقيلة” من المواقع التي يزورها المستخدمون. حيث سيتم استهداف الإعلانات ذات الاستهلاك العالي لقدرات المعالج أو التي تستخدم الكثير من البيانات وتجعل المواقع أكثر بطئاً من المعتاد.

 

وفق التصريحات، ستأتي التغييرات على سياسة المتصفح نحو الإعلانات في شهر أغسطس المقبل، حيث سيتم إجراء العديد من الاختبارات على الإعلانات حتى ذلك الحين لتحديد معايير واضحة للإعلانات “الثقيلة”. لكن وبشكل أولي ستكون المواصفات متضمنة أموراً مثل الإعلانات التي تستهلك طاقة المعالج لأكثر من 60 ثانية إجمالية أو لأكثر من 15 ثانية خلال نافذة طولها 30 ثانية فقط، بالإضافة إلى أية إعلانات تستخدم أكثر من 4MB من البيانات. وعندما يتم حذف إعلان ما سيتم استبدال الإعلان بنص “Ad Removed”.

 

في حال تطبيق هذا النوع الجديد من الحظر، سيؤثر الأمر على العديد من المواقع المعروفة بكونها تمتلك تجربة استخدام سيئة بسبب الإعلانات المعروضة ضمنها وبالأخص الإعلانات التي تستغل حواسيب المستخدمين لتعدين العملات الرقمية مثلاً أو أنها تتضمن الكثير من المحتوى والحركة التي تجعل سلاسة عمل الموقع مهددة بحد ذاتها.

 

اقرأ أيضاً: Chrome OS يدعم سطح المكتب الافتراضي بعد طول انتظار

 

بالطبع فهذا القرار ليس أول مرة تتحرك فيها Google لحظر أنواع معينة من الإعلانات على المواقع، حيث سبق وأن عمل متصفح Chrome على حظر إعلانات النوافذ المنبثقة (Pop-Up) بالإضافة للإعلانات على المواقع التي تعتبر مضللة أو تحتوي محتوىً غير قانوني. لكن مع الخطوات الجديد ة سيشمل الأمر العديد من الإعلانات الجديدة المزعجة.

 

وفق تصريح Google سيشمل الأمر 0.3% من الإعلانات المعروضة على المواقع، لكن هذه النسبة الضئيلة جداً تشغل أكثر من 27% من استهلاك الشبكة و28% من استخدام وحدة المعالجة المركزية لكامل الإعلانات الموجودة. لذا فالتخلص من هذه النسبة الصغيرة جداً من الإعلانات يعني تخفيف الكثير من استخدام البكة والمعالجة المخصص للإعلانات ككل، وبالنسبة للمستخدمين الأفراد من الممكن للحظر أن يشكل فرقاً هائلاً في جودة التصفح عموماً.

 

اقرأ أيضاً: إطلاق متصفح مايكروسوفت إيدج كروميوم على ويندوز وماك

 

على العموم ستتيح Google أداة خاصة للمعلنين لتسمح لهم باختبار الإعلانات التي يريدون نشرها، حيث ستساعدهم الأداة على معرفة إن كانت هذه الإعلانات موافقة للمعايير الجديدة أم انها ستتعرض للحذف في المتصفح الجديد.

قد يعجبك ايضا